• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دراسة تسعى لكشف أسرار تعامد الشمس على معابد فرعونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

الأقصر، مصر (د ب أ)

وافقت وزارة الآثار المصرية، على قيام فريق علمي مصري بمشروع لبحث علاقة المعابد الفرعونية ومواقعها واتجاهاتها، بعلوم الفلك في مصر القديمة.

ويتضمن المشروع، استكمال عملية الرصد الميداني لظاهرة تعامد أشعة الشمس على 14 معبداً مصرياً في الجيزة والأقصر وأسوان والوادي الجديد وقنا، وبحث علاقة الضوء بالتشكيل المعماري في مصر القديمة.

وقال رئيس الفريق البحثي بالمشروع، الدكتور أحمد عوض لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أمس الأحد، إن المشروع يتضمن توسيع قاعدة البيانات الخاصة بوجهة كافة المعابد والمقاصير المصرية القديمة، ودراسة وتوثيق العلاقة الفلكية والأثرية بين مسار أشعة الشمس على مدار السنة وعمارة تلك المعابد والمقاصير، وذلك في الأوقات الثلاثة المقدسة للشمس في العقيدة المصرية القديمة، وهي وقت شروق الشمس وظهيرتها وغروبها، بجانب دراسة ظاهرة اقتران أشعة شمس الظهيرة مع أوجه الأهرامات المصرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا