• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نظمت مبادرة «يوم الأبواب المفتوحة» لغير المسلمين

20 مسجداً في بريطانيا تشرح سماحة الإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

عواصم - وكالات

فتح «مجلس مسلمي المملكة المتحدة» أمس الأول أبواب 20 مسجداً من نحو 1700 مسجد في بريطانيا، لغير المسلمين في مبادرة غير مسبوقة لشرح سماحة الإسلام في خضم التوتر الناجم عن اعتداءات باريس الأخيرة وفظاعات تنظيم «داعش»، وعمل على استقبالهم وتناول الشاي والمرطبات معهم والرد على أسئلتهم عن الإسلام.

ومن بين تلك المساجد، مسجد «فينسبيري بارك» في لندن المعروف في السابق بأنه أحد معاقل «لندنستان» التسمية التي أطلقت على تيار إسلامي متطرف استقر في العاصمة البريطانية في بداية القرن الحالي. وشارك في إدارته حتى العام 2003 الداعية المتطرف البريطاني «أبوحمزة المصري»، الذي رحل إلى الولايات المتحدة العام 2012، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في نيويورك مطلع العام الحالي.

وفي خضم اعتداءات باريس التي خلفت 17 قتيلاً ، وأعلن منفذوها أنهم إسلاميون متطرفون، تلقى المسجد رسائل تهديد بقتل المسلمي.

وقال أمينه العام محمد كزبار: «يجب أن يدرك الناس أن تغييرات حدثت بين2005 والآن والمسلمون يرون أنه ليس من العدل أن يتم الربط دائماً بين المسجد وأمر سلبي يحصل في مكان آخر».

وكانت الحكومة البريطانية قد وجهت أثر اعتداءات باريس رسالة إلى نحو ألف مسجد تدعوها فيها إلى «توضيح وإثبات أن الإسلام يمكن أن يكون مكوناً من مكونات الهوية البريطانية». وانتقد مجلس مسلمي بريطانيا الرسالة، متسائلاً إن كانت تعني أن المسلمين كانوا منفصلين جوهرياً عن المجتمع البريطاني، ولم يقوموا بما يكفي ضد التطرف. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا