• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

البرد ونقص المؤن يفتكان بالشرطة في الضلوعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

بغداد (الاتحاد)

أعلن عنصر في الشرطة العراقية أمس، إن البرد ونقص المواد الغذائية يشكلان معاناة منتسبي الشرطة في قاطع عمليات صلاح الدين قائلاً:إن «معركتنا في ناحية الضلوعية انتهت بتحريرها من «داعش»، لتبدأ معركة أخرى، هي نقص المواد الغذائية والمؤن والافتقار لأبسط متطلبات الحياة».

وأكد: «قتلنا البرد والجوع والمطر لا مأوى لنا ننام في الشوارع تحت المطر، ومنذ 35 يوماً لم ينزل أحدنا في إجازة لأهله». وناشد شرطي آخر «قيادة الشرطة الاتحادية بالالتفات إلى معاناتنا، نحن في حالة حرب، ولم تصلنا الأرزاق». وذكر أن نقص المؤن والوقود لم يختزل المشكلة، فالسلاح والعتاد يشكلان مشكلة أخرى لا يجدون لهما حلاً. وطالب رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بـ«آليات جديدة وسلاح ومؤن وماء، والانسحاب في أسرع وقت».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا