• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

طوكيو: السجن 10 سنوات لصوماليين أدينا بالقرصنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

طوكيو (وام) - أصدرت محكمة منطقة طوكيو حكما بالسجن لمدة 10 سنوات على صوماليين اثنين بتهمة مهاجمة ناقلة تديرها شركة يابانية في بحر

العرب عام 2011، فيما يعتبر أول حكم قضائي مرتبط بقانون مكافحة القرصنة الياباني الذي جرى تشريعه في عام 2009.

وذكرت وزارة العدل في طوكيو أن المحكومين اعترفا بأنهما من القراصنة وبمهاجمة الناقلة غوانابارا المسجلة في باهاميا، والتي تقوم بتشغيلها شركة ميتسوي أو إس كي لاينز اليابانية لكنهما اعترضا في حيثيات الدفاع بأنه لا يحق لليابان محاكمتهما على الأراضي اليابانية، ناهيك عن إصدار حكم بالسجن عليهما بتهمة القيام بعملية قرصنة خارج اليابان أو بالهجوم على سفينة غير مسجلة في اليابان.

وقد رفض القاضي ادعاءات الدفاع هذه وأفاد في حيثيات الحكم بأن القرصنة جرت بهدف الحصول على فدية وهي عمل إجرامي.

وفي سياق مشابه دعا ياسومي كودو رئيس شركة نيبون يوسين كي كي للشحن إلى تشديد الحراسة على الناقلات اليابانية في العالم بعد حصول أزمة قتل الرهائن في الجزائر.

وقال في مقابلة صحفية يجب على الحكومة اليابانية أن تنظر بشكل

جدي إلى خطر تعرض السفن التجارية

إلى هجمات إرهابية ولاسيما في خليج عدن قبالة الصومال، حيث توجد معلومات بأن القاعدة تقف وراء الهجمات. واقترح كودو السماح لشركات الشحن البحري بوضع حراس من القطاع الخاص على السفن المسجلة في اليابان.