• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الجيش الحر يأسر نائب رئيس الأركان السابق في دمشق

101 قتيل سوري والمعارضة تسيطر على حي في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

دمشق (وكالات) - قتل 101 شخصاً بأعمال عنف في سوريا أمس، بينما شن الطيران الحربي السوري غارات جوية علي حي الشيخ سعيد في مدينة حلب بعد ساعات من سيطرة المقاتلين المعارضين عليه بعد انسحاب من تبقى من عناصر الجيش السوري المنهك من 48 ساعة من الاشتباكات المتواصلة. وفي الأثناء، ذكر ناشطون أن الجيش الحر تمكن من أسر العقيد الركن أحمد طالب ومرافقه بسام أنطاكي، نائب رئيس الأركان السابق في دمشق.

واستمرت المعارك في مناطق سوريا بين الجيشين الحكومي والحر، لا سيما في ريف حلب، حيث شهدت المنطقة مواجهات مباشرة في خان العسل لوجود عناصر من الجيش الحكومي والقوات الأمنية الأخرى فيها.

وفي الأثناء، ذكر ناشطون أن الجيش الحر تمكن من أسر العقيد الركن أحمد طالب ومرافقه بسام أنطاكي، نائب رئيس الأركان السابق في دمشق.

وقال الناشطون في بين، إن عناصر من كتيبة المهام الخاصة التابعة للمجلس العسكري لدمشق وريفها أسر طالب ومرافقه أنطاكي، وهو المسؤول عن عمليات الإجرام في المنطقة الشرقية.

وذكرت تقارير الناشطين أن اشتباكات وقعت بين الجيشين الحر والحكومي بالقرب من سد البعث، في خضم قصف على قريتي الحمام والبارودة في محافظة الرقة. وعمت الإضرابات في كافة أحياء مدينة حماة في ذكرى “مجزرة حماة”، التي وقعت في عام 1982، و”زينت شوارع المدينة بأعلام الاستقلال والعبارات الثورية”، وفقاً لما ذكرته المعارضة السورية.

وشن الطيران الحربي السوري غارات جوية أمس علي حي الشيخ سعيد في مدينة حلب بعد ساعات من سيطرة المقاتلين المعارضين عليه، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. ... المزيد