• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مواقع إخبارية تروج لفرضيات غير موثوقة وتتناقل ادعاءات كاذبة

«الطيران المدني»: من المبكر تحديد سبب حادثة فلاي دبي وادعاءات إرهاق الطيارين غير دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني أن التحقيق في حادثة تحطم طائرة فلاي دبي في مطار روستوف في روسيا لا يزال في مرحلة دراسة البيانات التي تم جمعها حول الطاقم وسجل الطائرة والصيانة والمراقبة الجوية والطقس، فضلا عن معاينة حطام الطائرة، فيما أشار مصدر بالهيئة إلى أن ما تتناقله بعض المواقع الإخبارية من ادعاءات حول إرهاق الطيارين أمر غير دقيق.

وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني «من السابق لأوانه تحديد سبب الحادث قبل استكمال معاينة البيانات بشكل شامل»، مضيفا أن «وسائل الإعلام تناقلت فرضيات وتكهنات حول سبب الحادث، وزعمت أنها مبنية على تفاصيل وردت في التسجيل الصوتي لقمرة القيادة، وإضافة إلى عدم دقة هذه الأخبار، فهي أيضا لا تراعي احترام مشاعر أقارب الضحايا، ونزاهة عملية التحقيق».

جاء ذلك، بالتزامن مع مواصلة موقع قناة «RT »الإخبارية الروسية، ادعاءاتها حول قيام طيران الإمارات وفلاي دبي بتشغيل الطيارين لساعات طويلة ما يتسبب في إرهاقهم، وهو الأمر الذي فندته الناقلتين، فضلاً عن كون هذه الادعاءات تأتي من مصادر مجهولة. وأكد مصدر بالهيئة العامة للطيران المدني لـ «الاتحاد» أن ادعاءات إرهاق الطيارين غير دقيقة، مشيراً إلى أن لدى الهيئة برنامجا للإبلاغ عن حالات الإرهاق والتعب، وأن البرنامج يتسلم تقارير من الطيارين بشأن تعرضهم للإرهاق ويحقق فيها، وبرنامج ثان إلزامي لإبلاغ الطيارين عن تعرضهم للإرهاق، وبرنامج ثالث طوعي سري، لتشجيع الطيارين والمهندسين للإبلاغ عن تعرضهم للإرهاق الناتج عن التشغيل.

وأشار مصدر الهيئة إلى أن هناك معايير عالمية يجب على شركات الطيران الالتزام بها فيما يتعلق بساعات طيران الطيارين تصل إلى 900 ساعة في السنة أو 100 ساعة في الشهر أو 50 ساعة في الأسبوع، ويتم توزيعها وفقا لجدول عمل يأخذ في عين الاعتبار ساعات الراحة.

من جانبها، قال متحدث باسم طيران الإمارات في بيان أصدرته الشركة للرد على هذه الادعاءات «نحن نضع في طيران الإمارات سلامة ركابنا وأطقمنا على قمة الأولويات من دون تفريط ولا ندع شيئاً للصدفة. ونتمتع بسجل في السلامة يعد من أعلى المستويات في الصناعة، كما نشتهر بالتزامنا التشغيل الآمن سواءً في الأجواء أم على الأرض. كما يعد سجلنا في السلامة شاهداً على التزامنا ضمان أعلى مستويات الأداء الآمن عبر جميع عملياتنا، والتطبيق المتسق لأدق إجراءات وممارسات السلامة، إضافة إلى تعزيز ثقافة قوية ومفتوحة للسلامة». وأضاف المتحدث «إن راحة الطيارين مسألة في غاية الأهمية والجدية لنا، ولدينا لجنة خاصة ونظام خاص لإدارة هذا الموضوع». وقال المتحدث إنه «إذا ما رأى الطيارون أن طيران الإمارات لا تضع ملاحظاتهم في الاعتبار، فإن الأبواب مفتوحة أمامهم للتوجه إلى الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا