• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

التحقيق في قضية أغذية فاسدة وردت لمقصف مدرسة في «الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - قررت النيابة العامة في أبوظبي حبس موظفتين في إحدى شركات التغذية التي تقوم بتوريد المواد الغذائية لإحدى مدارس المنطقة الغربية، بتهمة عرض أغذية منتهية الصلاحية للبيع وتعريض صحة الآخرين للخطر. وتم ضبط 120 صندوق محمصات منتهية الصلاحية منذ شهر ديسمبر الماضي في مقصف مدرسة طالبات في المنطقة الغربية. كما بدأت النيابة التحقيق مع صاحب الشركة المتهم في نفس القضية على أساس مسؤوليته الاعتبارية عن إدارة ومتابعة العاملين لديه.

وأوضح مصدر مسؤول في مكتب النائب العام، أن قضايا الغش والتدليس في الغذاء هي من القضايا التي تمس أمن المجتمع واستقراره لأنه يصيب بالضرر إحدى أهم ضروريات الحياة وهي غذاء الإنسان، وبالتالي فإن النيابة تؤكد لجميع المواطنين والمقيمين بأنها ستتعامل بحزم وشدة مع أي تجاوزات تعرض حياتهم وحياة أبنائهم للخطر.

وأشار المصدر إلى أن القانون يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى سنتين بالإضافة إلى عشرة آلاف درهم غرامة كل من يدان بعرض أغذية إنسان منتهية الصلاحية بغرض البيع وتعريض صحة الآخرين للخطر.

كما أشاد المصدر بإدارة المدرسة المجني عليها والتي قامت بالإبلاغ عن القضية، وطالبت جميع إدارات المدارس بضرورة أن تستحدث آلية مناسبة للرقابة على عمل الشركات المتعاقدة لتوريد الأغذية لها بما يحقق رقابة إضافية تساهم في حماية أبنائنا.

وكانت الرقابة الغذائية قد ضبطت المواد المذكورة بعد تلقيها شكوى من إدارة المدرسة حول قيام الشركة المتعهدة لمقصف المدرسة ببيع مواد غذائية منتهية الصلاحية للطالبات، حيث قام مفتش الرقابة الغذائية بضبط 69 صندوق محمصات مملحا و44 صندوق بدون ملح من نفس النوع بالإضافة إلى 9 صناديق لنفس النوع ولكن من صنع شركة مختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا