• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فارس العرب شهد الإنجاز

حمدان بن محمد يحتفظ بكـأس محمد بن راشد للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

محمد حسن (دبي) تصوير - حسن الرئيسي وخالد الدرعي شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تتويج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بطلاً لكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة لمسافة 160 كم (فئة ثلاثة نجوم) الذي أقيم صباح أمس بمدينة دبي للقدرة في سيح السلم، بمشاركة 227 فارساً وفارسة يمثلون 30 دولة من مختلف أنحاء العالم. وشهد إنجاز الفوز سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. كما شهد السباق سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي. كما حضر السباق وقام بتتويج الفائزين كل من المستشار محمد الكمالي نائب رئيس اتحاد الفروسية، ومحمد أحمد الشحي عضو مجلس إدارة ميدان، وسعيد الطاير رئيس نادي دبي للفروسية، وطالب ظاهر المهيري الأمين العام لاتحاد الفروسية، ومحمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، ومانويل دي ميلو رئيس القدرة بالاتحاد الدولي للفروسية، وبراون شيهات رئيس اللجنة الفنية لسباقات القدرة بالاتحاد الدولي، وخوان كارلوس كابيلي نائب الرئيس رئيس التسويق الدولي بلونجين، الشركة الراعية للسباق وباتريك عون المدير الإقليمي للشركة. وتمكن الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم من الاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي، بعد أن حقق فوزاً رائعاً على صهوة الفرس «عجايب» من إسطبلات «إم آر إم» بزمن إجمالي قدره 6:32:50 ساعات وبمعدل سرعة بلغ 24.44 كلم/&rlm&rlm&rlm&rlm ساعة. وأقيمت البطولة بتنظيم من نادي دبي للفروسية وبالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية وتحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وحصل الفائزون على جوائز مالية قيمة بلغت 15 مليون درهم، كما حصل كل من أكمل السباق بنجاح على جائزة مالية. وجاء في المركز الثاني الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «كوران العالم» من إسطبلات إف 3 بزمن قدره 6:32:53 ساعة، وحل في المركز الثالث الفارس سعيد محمد المهيري على صهوة «نابي دي كاسو» من إسطبلات «إم آر إم». وجاء الفارس سيف أحمد المزروعي في المركز الرابع، على صهوة «نابولي دلما» من إسطبلات «إم آر إم»، وكان الفارق بين الثلاثة لا يتجاوز أجزاء من الثانية، فيما حل في المركز الخامس الفارس محمد جمعة المهيري على صهوة «فاران» من إسطبلات دبوي بزمن قدره 6:35:11 ساعة. بداية تكتيكية شهدت المرحلة الأولى من السباق بداية تكتيكية تتطلبها مثل هذه السباقات التي تتميز بالمسافة الطويلة والتنافسية العالية لمشاركة أفضل الخيول والفرسان، وجاءت المرحلة الأولى التي بلغت مسافتها 40 كلم، وتم ترسيمها بالأعلام الصفراء، هادئة بعض الشيء مع حرص تام من الفرسان في السيطرة على الخيول وكبح جماحها لتجنب توتر اللحظات الأولى، وبالفعل نجحوا في ذلك بدرجة عالية. وتصدر هذه المرحلة الفارس علي خلفان الجهوري على صهوة «دوم افتكر دي لام» من إسطبلات الوثبة بزمن قدره 1:34:54 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 25:29 كلم/&rlm&rlm&rlm&rlm ساعة، وحل في المركز الثاني الفارس محمد علي الشعفار على صهوة «توربلنسي» من إسطبلات الريح بزمن قدره 1:37:58 ساعة، وجاءت في المركز الثالث الفارسة شذرا الحجاج بـ«سلواح بيك ريد» من إسطبلات سيح السلم بزمن قدره 1:38:13 ساعة، وحل في المرتبة الرابعة الفارس راشد إبراهيم البلوشي على صهوة «ميوزكال جالي» من إسطبلات إعمار بزمن قدره 1:38:45 ساعة، وجاء الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم في المركز الخامس على صهوة الفرس «عجائب» من إسطبلات «ام آر ام» بزمن قدره 1:38:49 ساعة. وعلى الرغم من الحرص التام للفرسان على إكمال المرحلة الأولى بأقل الخسائر، إلا أن نسبة غير قليلة لم تتمكن من مواصلة السباق بسبب عدم اجتيازها لبوابة الفحص البيطري، وخرج 33 فارسا وفارسة لأسباب متعددة تراوحت بين العرج والإجهاد. المزيد من الحرص في «الثانية» بدا الحرص واضحاً من الفرسان على السيطرة والسير بهدوء للحفاظ على خيولهم في المرحلة الثانية التي تم ترسيمها بالأعلام الحمراء، وبلغت مسافتها 35 كلم. وتميزت بتقارب المراكز بين الفرسان وكان اللافت أن الفارق بين صاحب المركز الأول والـ 55 لم يتجاوز العشرة دقائق، وهذا يدل على الترصد والمراقبة وتحاشي الاندفاع. وصعد الفارس راشد محمد إبراهيم البلوشي إلى الصدارة قادما من المركز الرابع في المرحلة الأولى، وقطع المسافة بزمن قدره 1:35:21 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 24.60 كلم/&rlm&rlm&rlm&rlm ساعة. كما تقدم الفارس عبدالله غانم المري إلى المركز الثاني من المرتبة الثامنة وقطع المسافة بزمن قدره 1:25:04 ساعة، وتقدم أيضا الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى المركز الثالث بزمن قدره 1:25:19 دقيقة. ولم يعط معدل السرعة ومراكز الفرسان خلال هذه المرحلة صورة حقيقية عن الصدارة لان تكتيكات هذه النوعية من السباقات تحتاج لأسلوب النفس الطويل ومن الصعب معرفة ما يخفيه الفرسان، وكذلك ما تدخره الخيول من طاقة. تخفيض السرعة في «الثالثة» استمر السباق في المرحلة الثالثة التي بلغت مسافتها 35 كلم، وتم ترسيمها بالأعلام الخضراء، بنفس الأسلوب في المرحلتين السابقتين، مع انخفاض طفيف في السرعة بعد أن شعر الفرسان بأن ارتفاع حرارة الجو ربما تؤثر على طاقة الخيول وتتسبب في تعبها. وقفز الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى الصدارة قاطعا المسافة بزمن قدره 1:31:41 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 22.90 كلم/&rlm&rlm&rlm&rlm ساعة، وحافظ الفارس عبدالله المري على المركز الثاني في هذه المرحلة وقطع المسافة بزمن بلغ 1:32:01 ساعة. وواصل الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم تقدمه نحو الصدارة، حيث جاء في المركز الثالث بعد أن كان في المرتبة الحادية عشرة بالمرحلة الثانية والمركز الـ 23 في «الأولى»، وقطع المسافة على صهوة «تيسوان فاجيول» من إسطبلات «ام آر ام» بزمن قدره 1:32:23 ساعة. وعاد إلى قائمة الصدارة مجددا الفارس محمد علي الشعفار الذي حل رابعا بعد أن تأخر في المرحلة الثانية، وقطع المسافة بزمن قدره 1:32:43 ساعة، فيما حل الفارس سعيد محمد المهيري في المركز الخامس قاطعا المسافة على صهوة «نابي دي كاسو» من إسطبلات «ام آر ام» بزمن قدره 1:32:44 ساعة. ملامح الصدارة في «الرابعة» بدأت تتضح مراحل الصدارة في المرحلة الرابعة وقبل الأخيرة التي تم ترسيمها بالأعلام الزرقاء، وبلغت مسافتها32 كلم، وذلك بتمسك الفرسان بمراكزهم كل بأسلوبه، الأمر الذي يشير إلى أن البطل لن يخرج من العشرة الأوائل في هذه المرحلة، وذلك لتوسيعهم للفارق مع بقية الفرسان. وارتفعت معدلات السرعة قليلا الأمر الذي يشير إلى أن الفرسان بدوا واثقين من لياقة خيولهم، ومعولين في نفس الوقت على الراحة التي تبلغ 50 دقيقة في نهاية هذه المرحلة قبل انطلاقهم للمرحلة الأخيرة. وجاء في المركز الأول الفارس عبدالله غانم المري بزمن قدره 1:22:22 ساعة بمعدل سرعة بلغ 23:31 كلم/&rlm&rlm&rlm&rlm ساعة، فيما بلغ الزمن الإجمالي الذي قطعه في المراحل الأربع 5:58:51 ساعة. وحل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في المركز الثاني بفارق ثانيتين، وجاء ثالثا سعيد محمد المهيري متقدما من المركز الخامس في المرحلة الثالثة قاطعا المسافة بزمن قدره 1:22:39 ساعة، وصعد إلى المركز الرابع الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة الجواد القوي «نابولي ديلما» من إسطبلات «ام ار ام» بزمن قدره 1:23:17 ساعة، فيما جاء في المركز الخامس محمد جمعة علي المهيري على صهوة «فاران» من إسطبلات دبوي. 64 فارساً من 30 دولة دبي (الاتحاد) شهد السباق مشاركة عالمية ضخمة من الناحيتين الكمية والنوعية، حيث شارك أكثر من 64 فارسا وفارسة من 30 دولة، يمثلون أفضل فرسان القدرة على مستوى العالم في مقدمتهم الإسبانية ماريا الفريد بونتون بطلة العالم مرتين، ومواطنها اليكس مورال، كما شهد السباق مشاركة الفارس البحريني الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، والفارس محمد الخاطري وهما من أعضاء فريق البحرين الفائز ببطولة العالم للشباب والناشئين التي أقيمت بتشيلي العام الماضي، ومن إيطاليا شاركت الفارسة الشابة كوستانزا لاليشيا. ومن أبرز الفارسان المشاركين الفرنسي المخضرم جان فليبي صاحب البطولات العديدة، وشهد السباق مشاركة من فرسان من الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وشيلي أورغواي والأرجنتين وأستراليا وماليزيا، ولأول مرة شارك فارسان من تايلاند. السجل الذهبي دبي (الاتحاد) فاز بلقب النسخة الأولى لكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة، الفارس علي الجهوري في عام 2008، وكسب نفس المركز الأول في نسخة 2009، وحاز الصدارة في بطولة 2010، وحلق الفارس عمير البلوشي بالمركز الأول في البطولة التي أقيمت عام 2011، فيما عانق الصدارة الفارس عبدالله غانم المري عام 2012، وتوج الفارس نفسه بلقب نسخة 2013، وذهب الناموس في طبعة 2014 إلى الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، فيما توج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بالناموس والمركز الأول في بطولتي 2015 و2016، ليحقق سموه إنجازاً فريداً في تحديات الـ160 كلم. كأس عالم مصغرة دبي (الاتحاد) يعد سباق محمد بن راشد للقدرة بمثابة كأس عالم مصغرة نظراً لمشاركة أبرز الفرسان العالميين وأقوى الخيول إلى جانب مجموعة من أفضل فرسان القدرة من مختلف الدول وبلغت القيمة الإجمالية لجوائز السباق 15 مليون درهم برعاية لونجين وميدان. ويتصدر السباق روزنامة بطولات الموسم وينتظره جميع الفرسان داخل وخارج الدولة لينالوا شرف المشاركة فيه وتحقيق نتائج ترفع تصنيفاتهم وتمنحهم المزيد من الشهرة والزخم العالمي. «عجايب»شقيقة بطل العالم دبي (الاتحاد) قدم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد الفرس «عجايب» كنجمة جديدة في سباقات الـ160 كلم، لتنضم إلى مجموعة من الخيول التي حققت أمجادا في مجال سباقات القدرة. ونالت الفرس «عجايب» لقب النسخة الثانية من بطولة جميلتي للأفراس التي تنظم سنويا بمبادرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وهي مخصصة فقط للأفراس، و«عجايب» هي أخت الجواد البطل «ماجي دي بونت» والذي تم تغيير اسمه إلى «انتصار»، وهو الذي حقق على صهوته صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لقب بطولة العالم للقدرة 2012 التي أقيمت باوستين بارك بانجلترا. وتوج الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بطلاً للنسخة التاسعة على صهوة الجواد «عجايب» لإسطبل «إم آر إم» مسجلا زمنا قدره 6.32.50 ساعات. واحتل الفارس عبدالله غانم المري المركز الثاني على صهوة الجواد «قران العلم» لإسطبل «إم آر إم» في زمن قدره 6.32.53 ساعات بينما حقق المركز الثالث الفارس سعيد محمد المهيري على صهوة الجواد «نابي دو كاسو» لإسطبل «إم آر إم» في زمن قدره 6.32.53 ساعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا