• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

الروس يحيون ذكرى اغتيال نيمتسوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2017

موسكو (أ ف ب)

شارك آلاف الروس أمس، في وسط موسكو، في تظاهرة إحياء للذكرى الثانية لاغتيال المعارض بوريس نيمتسوف على مقربة من الكرملين. ونيمتسوف رئيس الوزراء السابق، هو الشخصية السياسية المعارضة الأعلى في البلاد التي تتعرض للاغتيال منذ وصول الرئيس فلاديمير بوتين إلى السلطة عام2000.

وقتل نيمتسوف في 27 فبراير 2015 بأربع رصاصات من الخلف، وهو يعبر جسراً قريباً من الكرملين مع صديقته.

وكان يعتبر من ضمن الدائرة الداخلية للكرملين في عهد بوريس يلتسين، قبل أن يصبح أحد أشد أعداء بوتين.

وبحسب المنظمين، خرج نحو 15 ألف متظاهر رافعين لافتات تنتقد تدخل الكرملين في أوكرانيا، وهو ما عارضه نيمتسوف بشدة لآخر يوم من حياته، وسط وجود كثيف للشرطة. وتتم محاكمة 5 من منطقة شمال القوقاز للاشتباه بقتلهم الرجل مقابل المال. ورغم إصرار السلطات على أن القضية تم حلها، فإن عائلة نيمتسوف وأنصاره يشيرون إلى أن التحقيق لم يصل إلى المدبرين، وأن الهدف من قتله كان إيقاف نشاطاته السياسية.