• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  12:28     البنتاغون يحقق في الغارات على الموصل وسط مخاوف من ارتفاع اعداد الضحايا المدنيين         12:28    الدفاعات السعودية تدمر 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات في سماء أبها وخميس مشيط        12:29     بريطانيا تطرح جنيها جديدا في التداول         12:29    إسرائيل تعتقل 6 آخرين من حراس المسجد الأقصى     

رئيس الأركان اليمني: عاصفة الحزم حالت دون تدمير البلاد وتمزيق الأمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مارس 2016

وام

قال رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش اليمني اللواء الركن محمد علي المقدشي أن «عاصفة الحزم» كانت لحظة تاريخية فاصلة في تاريخ اليمن والأمة العربية والإسلامية التي تمثلت بكبح جماح مشروع تدمير اليمن وتمزيق الأمة.

وكان لها دور كبير إلى جانب الجيش الوطني والمقاومة الشعبية واستعادة المدن والمحافظات إلى أحضان الشرعية. وأكد في الاحتفال الذي شهدته محافظة مأرب بمناسبة مرور عام على انطلاق عاصفة الحزم أنها جاءت ردا على فئة باغية، خرجت عن الإجماع الوطني، ودمرت المؤسسات وانقلبت على الشرعية، كما أنها أرادت تطبيق المشروع الفارسي التدميري في اليمن والأمة العربية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن اللواء المقدشي قوله «إن تحالف الحوثي والمخلوع هدف إلى تدمير الأرض والإنسان والاستيلاء على كافة المؤسسات والبنوك ونهبها وتدمير المدن ومؤسسات الدولة ونسف المنازل والمساجد ودور القرآن.. وبفضل الله وبفضل وجود زعامة عربية حكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وبطلب من القيادة الشرعية قام التحالف العربي بإعادة الشرعية لليمن ودحر المشروع الفارسي».

وأكد أن قوات الجيش والأمن ملك للشعب اليمني وسيحتفل اليمنيون في صنعاء وعدن وتعز وكل محافظات الجمهورية اليمنية.

من جانبه أكد محافظ مأرب سلطان العرادة أن عاصفة الحزم أكدت وحدة الدم العربي وشهامة قادة دول الخليج العربي وريادتهم في الحفاظ على الأمة العربية والإسلامية. وأشار إلى أن عاصفة الحزم جاءت بعد أن عاث الانقلابيون فسادا وقتلا وخرابا في اليمن، ولم يتركوا لرئيس الجمهورية خيارات أخرى بعد سدهم لمنافذ الحوار الوطني.

وكانت تلبية قادة التحالف العربي لنداء إخوانهم في اليمن للحفاظ على الشعب اليمني الذي أراد له الحوثيون والمخلوع السقوط في مشروع إيران الصفوي. وعبر محافظ الجوف حسين العجي العواضي عن شكره لقادة التحالف العربي «وفي مقدمتهم الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والذين كان لهم الفضل بعد الله في إنقاذ اليمن من كرة النار التي دحرجتها العصابات الانقلابية إلى كل بقاع الوطن تلبية لرغبات إيران التي أرادت لهذه النار أن تشعل الجزيرة والخليج، كما أشعلت الشام والعراق».. مشيراً إلى أن عاصفة الحزم أوقفت مطامع إيران في استعادة الإمبراطورية الفارسية. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا