• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

قرقاش: تدمير «داعش» لإرث العراق الحضاري والتاريخي يعكس إجرامهم

القوات العراقية تستعيد الجسر الرابع وحيين بالموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

اعتبر معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن الإرهاب الذي يمارسه تنظيم «داعش» في العراق ويطال الدين الإسلامي ويعكس إجرامهم، وقال معالي الوزير في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر «إرهاب داعش طال ديننا الإسلامي والمسلم والمسيحي والتعايش الذي يجمعهم، وتقارير تدميرهم لإرث العراق الحضاري والتاريخي إنعكاس لإجرامهم».

إلى ذلك، أعلنت مصادر عسكرية عراقية أمس، أن القوات الأمنية سيطرت على أكبر نقاط تهريب النفط لتنظيم «داعش» بالموصل في محافظة نينوى، وفرض سيطرتها على مدخل الجسر الرابع الذي يربط الساحلين الأيسر والأيمن من المدينة، كما استعادت حي المأمون وتوغلت في حي الطيران،بينما زاد عدد النازحين فيما يتوقع أن يصل إلى 200 ألف نازح. بينما هاجم «داعش» مقرا لقوات حرس الحدود بمحافظة الأنبار بين منفذي عرعر قرب الحدود السعودية وطريبيل قرب الحدود مع الأردن، وحاصر هذه القوة وقتل منها 10 عسكريين.

وقال النقيب في الشرطة كريم جمال أمس، إن «القوات الأمنية سيطرت على منطقة الحراقيات، وهي أكبر نقاط داعش لتهريب النفط من جنوب الموصل إلى خارجها».

وأضاف أن القوات فرضت سيطرتها على كامل المنطقة عقب اشتباكات عنيفة قتل خلالها نحو 16 «داعشيا»، فضلا عن إصابة آخرين. وأشار إلى أن «قوات مكافحة الإرهاب سيطرت على الجسر الرابع جنوب الموصل، والذي يربط الساحلين الأيسر والأيمن».

من جهته أعلن الفريق الركن عبد الأمير يار الله قائد عمليات «قادمون يا نينوى» أمس أن «قوات جهاز مكافحة الاٍرهاب حررت حي المأمون، أول أحياء الجانب الأيمن في مدينة الموصل، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه». ... المزيد