• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

«الشؤون الإسلامية»: نظافة ورعاية المساجد أولوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، حرص الهيئة على الارتقاء بالمساجد عمارة وصيانة ونظافة ورسالة، وتزويدها بكل ما يحقق السعادة والطمأنينة للمصلين، مبيناً أن الدعم المادي الكبير الذي تجده الهيئة وبيوت الله من القيادة الرشيدة ساهم في أن تكون هذه المساجد ضمن أبرز معالم النهضة الحضارية التي تشهدها بلادنا المباركة.

وناشد الكعبي خلال لقائه مندوبي شركات النظافة بمقر الهيئة في أبوظبي -بحضور مديري الفروع- بذل المزيد من الجهود في نظافة المساجد، والعمل بحرفية ومهنية عاليتين، واستشعار المسؤولية أمام الله، وأمام قيادتنا الرشيدة التي وفرت كل الاحتياجات لهذه المساجد لتكون بيئة مريحة للعبادة بطمأنينة وخشوع. وطالب رئيس الهيئة الشركات باتباع أحدث النظم والوسائل المستخدمة في النظافة من خلال توفير معدات جيدة، وعمال مهرة مدربين يقدرون مسؤولية العناية ببيوت الله وضرورة إتقان العمل، مؤكدا أن الهيئة على استعداد لتذليل كل المعوقات التي تواجههم وبحث كل التحديات التي تعترض طريقهم.

وعلى هامش اللقاء، نظمت الهيئة ورشة لمندوبي الشركات استعرضت خلالها آلية تنفيذ بنود الاتفاقية المبرمة مع هذه الشركات، وقدمت نماذج للأعمال اليومية والأسبوعية والشهرية والدورية التي من المفترض أن تقوم بها هذه الشركات، والكيفية التي يتم بها نظافة المساجد، مؤكدة ضرورة عقد دورات توعوية وتدريبية لكل عمال الشركات في المساجد حول آلية العمل التي يجب اتباعها في النظافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا