• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لمواصلة حملته الانتخابية

سلمان بن إبراهيم يزور منطقة الكاريبي وأميركا الوسطى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

الدمام (د ب أ)

بدأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي والمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جولة في بعض دول منطقة الكاريبي وأميركا الوسطى، وذلك في إطار حملة ترشحه لرئاسة الفيفا في الانتخابات التي ستجرى خلال اجتماع الجمعية العمومية الاستثنائي، والذي سيعقد في مدينة زيوريخ السويسرية يوم 26 فبراير المقبل.

وستكون جولة الشيخ سلمان بن إبراهيم هي الأولى بعد إطلاق برنامجه الانتخابي لرئاسة (الفيفا) الأسبوع الماضي، وتشمل الجولة زيارة جامايكا وجمهورية الدومنيكان وأنتيجوا وبارابودا وجرانادا حيث يلتقي خلالها المسؤولين في اتحاد منطقة الكاريبي ورؤساء الاتحادات الوطنية في تلك الدول، كما سيحضر اجتماعات اتحاد وسط أميركا لكرة القدم التي ستعقد في بنما.

وسيعرض الشيخ سلمان بن إبراهيم خلال لقاءاته مع المسؤولين في اتحادات الكاريبي وأميركا الوسطى برنامجه الانتخابي، كما سيستمع إلى رؤية الاتحادات بشأن التطلعات المستقبلية لكرة القدم العالمية والسبل الهادفة إلى تطوير الفيفا.

وبعد ختام زيارته إلى دول الكاريبي وأميركا الوسطى سيقوم الشيخ سلمان بن إبراهيم بجولة في منطقة وسط أفريقيا الأسبوع المقبل لعرض برنامجه الانتخابي على الاتحادات الوطنية في تلك المنطقة علماً أنه كان قد التقى اتحادات منطقة جنوب أفريقيا، خلال زيارته إلى جوهانسبرج بجنوب أفريقيا الشهر الماضي.

ويركز البرنامج الانتخابي للشيخ سلمان على إصلاح وإعادة هيكلة وتنظيم (الفيفا) لتكون مؤسسة خدمية تتمتع بأعلى المعايير المهنية والأخلاقية، من خلال التطوير المهني الراسخ، والعمل على تحسين فرص الأقليات بشكل فعال، والاستماع الدائم إلى جميع الأصوات المعنية بمصلحة المنظمة.

ويقترح البرنامج الانتخابي للشيخ سلمان فصل الاتحاد الدولي إلى «فيفا لكرة القدم»، يكون مسؤولاً عن كل القضايا التي تتعلق بهذه الرياضة ووفرة الأحداث التي تتضمنها أنشطة اللعبة، و«فيفا لإدارة الأعمال»، التي تتولى إدارة القضايا المالية والتجارية والتمويل، وذلك باعتبار تلك الخطوة تعتبر وسيلة فعالة للقضاء على الفساد، وعملية ضامنة لإعادة إحياء الفيفا من جديد بحيث يكون خاضعاً للمساءلة عبر الفصل الصارم بين الموارد المالية والإشراف على تدفق الأموال التي يتم إنفاقها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا