• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقدم ألواناً مختلفة من الكرم الإماراتي

«الحضيرة».. استراحة وضيافة في حــــــــــضرة الموروث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مارس 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

جلسة على بساط الماء والرمل الناعم توزعت في أركانها المقاعد بشكل نصف دائري وأحاط بالمقاعد مجموعة من الأعمدة التي يستطيع أن يرى الزائر من خلالها البحر ومن ثم يستجم بهوائه المتدفق الذي يغمر النفوس فيشيع فيها السعادة. هذا المشهد جسدته «استراحة الحضيرة» في منطقة «السوق» بمهرجان «أم الإمارات» التي قدمت شكلاً أصيلاً من أشكال الضيافة الإماراتية في أجواء ترفيهية وعائلية تمنح كل الزائرين الفرصة الكاملة للاستجمام واستعادة الهدوء وفي هذا المكان الذي يشع بالجمال، تدفق الكثير من راود المهرجان لالتقاط الأنفاس وتناول بعض المشروبات الساخنة أو الباردة، سواء المعروفة في البيئة الإماراتية أو غيرها لتجمع «الحضيرة» في نهاية الأمر بين الجديد والحديث في أسلوب الضيافة.

تصميم تراثي

يقول مدير «استراحة الحضيرة» سعد تاسوفرة «تم تصميم هذه المكان بشكل يعبر عن التراث الإماراتي فهو يتسم بالتلقائية والمقاعد التراثية بشكل نسبي وهو ما حفز الكثير من العائلات على الترويح عن النفس بالجلوس في «استراحة الحضيرة» ويذكر أن الخدمة تقوم على أساس أسلوب الضيافة الإماراتي الأصيل حيث يوجد في المقدمة أحد أفراد الخدمة الذين يقدمون التمور الإماراتية للضيوف قبل اختيار المكان المناسب داخل الحضيرة ويبين أنه يوجد أيضاً القهوة العربية الأصيلة التي تقدم لرواد مهرجان «أم الإمارات» لكونها عنواناً في الضيافة ومن المعروف أن لها آدباً معينة في تقديمها وطريقة صنعها ويشير إلى أن الاستراحة مكان يجذب الكثير من الزوار حيث توافدت العائلات وحطت رحالها من أجل تجاذب الأحاديث بشكل حميم ومن ثم تناول المشروبات المفضلة.

شعلة مضيئة

وتذكر نوف علي تدرس المحاسبة في جامعة زايد أنها لم تكن تعرف «استراحة الحضيرة » لكنها أثناء تجوالها في المهرجان وخصوصاً في منطقة «السوق» جذبها التصميم والهدوء الذي يغلب عليها وذلك الإطار الذي يتوسطها وتخرج منه بين الحين والحين شعلة من النيران تضئ المكان بشكل مباغت وتوضح أنها تناولت بعض المشروبات مع صديقتها سلمى الهاشمي وقضت وقتاً سعيداً في هذا المكان الذي يمنح بالفعل للمرء الراحة وترى أن مهرجان «أم الإمارات» متفرد في كل شيء وهو الأضخم في تاريخ الفعاليات ويستحق الزيارة أكثر من مرة للاستمتاع بكل أنشطته الجاذبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض