• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عجمان يتوجه إلى أبوظبي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

رضا سليم (عجمان)

يتوجه عجمان مساء اليوم إلى أبوظبي للمبيت، استعداداً لمواجهة الجزيرة في افتتاح مشوار «البرتقالي» بالدور الثاني، ويبحث خلاله عن العودة مجدداً إلى منطقة الوسط، بعدما أنهى الدور الأول في المركز الثالث عشر برصيد 9 نقاط، ورغم الفارق الكبير بينه وبين اتحاد كلباء الأخير برصيد 4 نقاط، فإنه دخل الدوامة، ويحتاج للخروج منها إلى الفوز للحصول على العلامة الكاملة، للدخول في منطقة الأمان، خاصة أن الفريق لا يبتعد كثيراً عن المراكز التي تسبقه، وهناك 3 فرق متساوية برصيد 12 نقطة، وهي الظفرة والفجيرة والشارقة.

كان البرتقالي خسر أمام الجزيرة 2-3 في افتتاح الدوري بملعب راشد بن سعي، وتبقى مواجهة الغد هي الأصعب في ظروف الفريق الباحث عن العودة في الدور الثاني، مثلما فعلها في المواسم الماضي، عندما يكون متأخراً، ويرد بقوة في الدور الثاني، بجانب أنه يريد الحفاظ على استمراره في دوري الخليج العربي للعام الخامس على التوالي.

ويدخل عجمان الدور الثاني في ثوب جديد، بعدما سعت إدارة النادي إلى تجديد الدماء، سواء على مستوى الجهاز الفني، بعد رحيل التونسي فتحي الجبال والتعاقد مع البرتغالي مانويل كاجودا الذي سبق له تدريب الشارقة، وهو ما يعني التحول من المدرسة العربية إلى البرتغالية في الوقت الذي تعاقدت إدارة النادي مع البرازيلي رافائيل القادمة من نادي فيتوريا جيماريش أحد أندية الدرجة الثانية بالدوري البرتغالي، ودخل رافائيل القائمة بدلاً من الإيفواري بكاري كونيه، ورغم أن اللاعب البرازيلي يلعب في مركز الوسط المهاجم، إلا أن التعاقد معه يكشف الطريقة التي سيلعب بها الفريق في الدوري، معتمداً على مهاجم واحد على أن يكون رافائيل وإدريس فتوحي في الخلف لمساعدته، ويتحول المهاجم الأوحد إلى 3 مهاجمين، وهو ما يؤكد أن المدرسة البرتغالية ستكون أحلام الجماهير «البرتقالية» من الوسط.

في الوقت الذي انضم العراقي أحمد إبراهيم مدافع الفريق إلى التدريبات، بعد العودة من أستراليا، عقب انتهاء مشاركة منتخب بلاده في البطولة، والتي انتهت بحصوله على المركز الرابع، وتعرض إبراهيم للطرد في المباراة الأخيرة أمام «الأبيض»، إلا أن انضمامه لصفوف الفريق هذه المرة في وجود مدرب جديد يبحث عن حل مشكلة الدفاع الذي يعد ثاني أضعف دفاع في الدوري بعد اتحاد كلباء الأخير بعدما اهتزت شباكه 28 مرة مقابل 32 مرة في مرمى اتحاد كلباء وهو ما يؤكد أن هناك خللاً في الدفاع.

ومن المتوقع أن يبدأ كاجودا المباراة بتشكيلة تضم علي ربيع في حراسة المرمى، وفي الدفاع أحمد إبراهيم ومحمد يعقوب في قلب الدفاع وعلى الأطراف مسعود حسن وعادل الحمادي، وفي الارتكاز جاسم علي ووليد أحمد، وفي الوسط إدريس فتوحي ورافائيل ومحمد الخديم، وفي الهجوم الإيفواري بوريس كابي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا