• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بالتعاون بين «التغير المناخي» و«بيئة أبوظبي».. وبحضور أمل القبيسي

إطلاق برنامج «المصايد» لحماية الثروة السمكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مارس 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

شهدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي إطلاق معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ورزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي مؤخراً «برنامج المصايد السمكية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة» الذي سيتم تنفيذه خلال الفترة من 2016 إلى 2018.

وجاء إطلاق البرنامج بالتزامن مع انطلاق رحلة سفينة الأبحاث العلمية «باحث 2» من ميناء زايد الخميس الماضي، والتي تحمل على متنها طاقم من الخبراء المختصين من وزارة التغير المناخي والبيئة، وهيئة البيئة في أبوظبي ونيوزيلندا، لتنفيذ مسح الموارد السمكية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام الجاري.

ويركز المسح على تقييم حالة ووضع مخزون الأسماك الاقتصادية في مياه دولة الإمارات العربية المتحدة، مثل الهامور والشعري والفرش، بمستوى عالٍ يسمح بالحصول على تقديرات دقيقةً لمؤشرات الوفرة النسبية لحجم المخزون السمكي في الدولة منذ تنفيذ المسح الأخير.

ووقعت وزارة التغير المناخي والبيئة وهـــيئة البيئة في أبوظبي خلال الحفل مذكرة تفاهم في مجــــال حماية وتنمية الثروة السمكية لتحقيق استدامة مصايد الأسماك من خلال تنفيذ مشروع «برنامج المصايد السمكية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة».

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة خلال حفل الإطلاق إن«تناقص المخزون السمكي يعتبر مشكلة عالمية، وتشير الدراسات والبحوث إلى أن أعداد الأسماك انخفضت إلى مستويات خطيرة في جزء كبير من المحيطات العالمية بسبب العوامل الطبيعية كالتغير المناخي والتدخل البشري كالصيد المفرط، حيث إن ثلثي المخزون السمكي في العالم يتعرّض للاستغلال بشكل يتجاوز مستويات الاستدامة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض