• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

افتتاحية

نظام الملالي يكتب نهايته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

مظاهرات وانتفاضة إيران هذه المرة ليست من جانب أنصار جناح ضد جناح آخر في نظام الملالي، وإنما هي مظاهرات وانتفاضة شعب بأكمله ضد نظام بأكمله وبكل أجنحته، فقد سئم الشعب الإيراني أسماء بلا أفعال، مثل جناح الإصلاحيين، وجناح المحافظين، وأيقن أن النظام كله فاسد وديكتاتور، لا فرق بين إصلاحي ومحافظ، وإنما هي لافتات لا تعني شيئاً. وقد بدأ نظام الملالي بفعل هذه الانتفاضة الشعبية العارمة يفقد أعصابه ورشده، وأعمل القتل في شعبه، ولم يبن فقط أسوار الفساد والقمع والديكتاتورية بينه وبين شعبه، بل هو يبني الآن جسور الدم، وهنا بداية نهايته لأن المزيد من الدم والقتل يعني أن انتفاضة الشعب الإيراني ستتصاعد موجات تلو موجات حتى تبلغ مأربها وغايتها، وهي إسقاط نظام أفسد في الأرض ومارس الحرابة والإرهاب في المنطقة وفي العالم كله، ويبدو أن القضاء على آفة الإرهاب في العالم كله لن يتحقق إلا بزوال هذا النظام الإيراني، وزوال هذا النظام لن يحققه أحد إلا الشعب الإيراني نفسه الذي انتفض ضد الفساد والإرهاب.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا