• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

ترامب يعتبر دعم إيران للإرهاب تسبب باندلاع التظاهرات

عبادي: «بداية حركة كبيرة» يفوق مداها الاحتجاجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

عواصم (وكالات)

اعتبرت المحامية الإيرانية شيرين عبادي الحائزة جائزة نوبل للسلام، في مقابلة أجرتها معها صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية أمس، أن التظاهرات في إيران ليست سوى «بداية حركة كبيرة» قد يفوق مداها احتجاجات. وقالت عبادي المقيمة في المنفى بلندن «أعتقد أن التظاهرات لن تنتهي في وقت قريب. يبدو لي أننا نشهد بداية حركة احتجاجية كبيرة قد تتخطى بكثير الموجة الخضراء عام 2009. ولن أفاجأ إن تحولت إلى شيء أكبر». وأوضحت عبادي «هذا ليس جديداً في إيران، هناك أزمة اقتصادية في غاية الخطورة. والفساد في جميع أنحاء البلاد بلغ مستويات مروعة. ورفع بعض العقوبات على ارتباط بالاتفاق حول الملف النووي مع أوروبا والولايات المتحدة عام 2015 لم يأت بفوائد فعلية للشعب، خلافاً لما كان العديدون ينتظرون».

وتابعت المحامية «يضاف إلى ذلك أن إيران لديها نفقات عسكرية عالية جدا. ولم يعد الناس يتقبلون رؤية هذه المبالغ الطائلة من الأموال تنفق على ذلك». وحذرت بأن «خيبة الأمل تصيب بصورة خاصة الشباب» الذين يعانون أكثر من سواهم من البطالة المرتفعة ومن الفساد و«أجواء الرقابة التي يشعر بها الناس في الشوارع». وشددت المحامية الحائزة على نوبل للسلام عام 2003، على أن «الوضع الاقتصادي والفارق المروع بين الأغنياء والفقراء، بين الذين ينعمون بالرفاه والذين لا يحصلون عليه، هو أساس الاحتجاجات. الفوارق الاجتماعية تزايدت بصورة متواصلة في السنوات الأخيرة وهذا من العناصر الجوهرية لفهم ما يجري».

من جهته، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، إن الولايات المتحدة تتابع باهتمام كبير الاحتجاجات في إيران ضد الفساد وغلاء الأسعار، مضيفاً أن «دعم طهران للإرهاب هو الذي تسبب باندلاع موجة الاحتجاجات الراهنة». وكتب ترامب على صفحته في تويتر: «تشهد إيران احتجاجات واسعة النطاق. لقد اتخذ الناس في نهاية المطاف موقفاً حكيماً من أن أموالهم تسرق وتبذر لدعم الإرهاب.. ويبدو أنهم لن يحتملوا ذلك لزمن أطول.. الولايات المتحدة تتابع باهتمام الاحتجاجات من ناحية انتهاك حقوق الإنسان». وتتهم الولايات المتحدة إيران برعاية الإرهاب، بما في ذلك عبر دعمها لـ«حزب الله» الذي صنفته واشنطن تنظيماً إرهابياً.

وفي تغريدة له بذات الخصوص أمس الأول، قال الرئيس الأميركي «الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد وسيأتي اليوم الذي يواجه فيه الشعب الإيراني خياراته». وانطلقت الاحتجاجات من مدينة مشهد شمال شرقي البلاد الخميس الماضي، احتجاجاً على غلاء أسعار السلع الأساسية وتفشي الفساد.