• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«النزاهة النيابية» تكشف عن «خرق خطير» بأمن مطار بغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2018

بغداد (وكالات)

انتقد المتحدث الرسمي باسم لجنة «النزاهة النيابية» ببرلمان العراق، عادل نوري، أمس شركة «جي 4 اس» الأمنية المكلفة أمن مطار بغداد، كاشفاً عن أن إحدى لجان التفتيش استطاعت إدخال مسدسات ومواد أخرى إلى قمرة الطائرة دون كشفها، واعتبر أن الشركة «فشلت فشلاً ذريعاً»، ولا بد من تحقيق في ملابسات هذا الملف «الخطير جداً». وأبلغ نوري موقع «السومرية نيوز»: «لدينا ملف تحقيق حول عمل الشركة الأمنية المكلفة أمن مطار بغداد»، مضيفاً «هنالك فضيحة كبيرة بعمل الشركة، تتضمن عدم تأمين السياج المحيط بالمطار والذي يوجد به 52 فتحة، إضافة إلى وجود نقص في سونارات المطار (أجهزة المسح الضوئي)، وعدم صيانة الموجود منها منذ 6 إلى 10 أعوام وبعضها غير صالحة للعمل». وأضاف نوري، أن «الأمر الآخر يرتبط بفشل الكلاب البوليسية التي تم شراؤها من أسواق بغداد وليست مدربة بشكل جيد، ولم يتم استيرادها من شركات أمنية عالمية معتمدة بهذا المجال»، لافتاً إلى «فتح ملف كامل عن مطار بغداد، إضافة إلى ملف سابق يتعلق بقضية أدوية فاسدة تسربت عبر المطار.