• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في تحدي غرب آسيا للجو جيتسو

منتخبنا يحلق بـ7 ميداليات .. والكتبي نجم البطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مارس 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أنهى منتخبنا الوطني للجو جيتسو مشاركته في بطولة غرب آسيا التي أقيمت في صالة الارينا بمدينة الحسين للشباب بإحراز 7 ميداليات، بينهم 3 ذهبيات، وفضيتان وبرونزيتان.

في منافسات اليوم الأول التي جرت أمس الأول انتزع أبطال الإمارات 5 ميداليات، حيث حلق بطلنا العالمي صاحب الحزام الأسود فيصل الكتبي بذهبية وزن تحت 94 كجم، وفاز زميله يحيي الحمادي بطل عالمية أبوظبي للجو جيتسو في نسختها الأخيرة بذهبية وزن فوق الـ94 كجم، فيما أحرز سيف القبيسي فضية وزن تحت 69 كجم، وأحرز أحمد المازمي برونزية وزن 62 كجم، ومحمد القبيسي برونزية وزن 77 كجم.

وفي منافسات اليوم الثاني نجح بطلنا فيصل الكتبي في إحراز ذهبية المفتوح، فيما حصل يحيي الحمادي على الفضية في نفس الوزن، وكان النهائي في هذا الوزن إماراتياً بحتاً عندما التقى يحيي مع فيصل، لتستمع الجماهير بمواجهة نارية من العيار الثقيل تفوق فيها فيصل.

وكانت البطولة قد انطلقت صباح أمس الأول بمشاركة 8 منتخبات هي الإمارات والأردن المضيف، والمملكة العربية السعودية، وسوريا، والعراق، والكويت، والبحرين، وأقيمت المنافسات بنظام الأوزان وليست الأحزمة، وبالتالي كان من الوارد أن يلتقي لاعب من الحزام الأبيض بآخر من الحزام البنفسجي أو البني أو حتى الأسود، وهذا ما جعل المنافسات صعبة.

من ناحيته أكد يوسف البيرق رئيس البعثة أن البطولة نجحت تنظيمياً وتحكيمياً وفنياً، وأنها كانت فرصة مميزة لإعداد منتخبنا الوطني لخوض منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي ستقام في الفترة من 15 إلى 24 ابريل المقبل على صالة أيبيك أرينا، ولا سيما أنها المشاركة الرسمية الأخيرة للاعبينا قبل هذا التحدي العالمي، مشيراً إلى أن المستوى الفني في بطولة غرب آسيا كان عالياً، وأن المكاسب كثيرة وعلى رأسها الاحتكاك واكتساب الخبرات، وأن لاعبو منتخبنا الوطني لم يجدوا وقتاً مخصصاً للإعداد لتلك البطولة، لأنهم كانوا قادمين لتوهم من المشاركة في الجولة الأخيرة من جولات أبوظبي جراند سلام في لندن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا