• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الرفق واللين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مارس 2016

عن أم المؤمنين عائشة - رَضِيَ اللهُ عنها - قالت: قال رَسُول اللهِ - صلى اللهُ عليه وسلم-: «إنَّ الرِّفْقَ لا يَكُونُ فِي شَيء إِلا زَانَهُ وَلا يُنْزَعُ مِنْ شَيءٍ إلا شَانَهُ»، (رَوَاه ُ مُسلِمٌ). حديث للمصطفى - صلى الله عليه وسلم - يحث على التحلي بخلق طيب يتسم بالرقي والجمال وعمق الإحساس ألا وهو الرفق.

الرفق واللين يدلان على مدى تسامح الشخص ورقة وطيبة قلبه، ومدى تحضره وإنسانيته، وما أجمل أن يكون الرفق مع الحيوان والكائنات الضعيفة، ومع المخلوقات التي لها روح وتشعر وتتألم وتفرح وتحزن، فلم يخلقها الله عبثاً، بل سخرها لنا ولنا فيها منافع كثيرة، فمنها نأكل ومنها نشرب ومن جلودها وصوفها وريشها نلبس، بل وتعد وسيلة نقل أيضاً، فلم لا نحنو عليها وهي في الأساس سُخرت لمنفعتنا؟

ديننا الإسلامي دين يسر وسماحة ورحمة، دين يحثنا على الرفق بالحيوان، ذكر لنا قصصاً كثيرة عن جزاء الرفق والتعامل مع الحيوان، حيث دخل رجل الجنة في سقاية كلب، ودخلت امرأة النار في هرة حبستها حتى ماتت ولم تطعمها ولم تتركها تأكل من خشاش الأرض، فالجنة جائزة عظيمة نالها الرجل مقابل الرفق بالحيوان، فلنعتبر من هذه القصة ولنغرس قيمة الرفق بالحيوان في بيوتنا وبين أهلنا وأصحابنا وفي مجتمعنا.أمور بسيطة نعملها تدخل في باب الرفق، فتوفير الماء للحيوانات وإطعامها، والتبرع لجمعيات الرفق بالحيوان، والمشاركة في حملات توعية عن الرفق بالحيوان، وتربية الأبناء على عدم ضرب أو إيذاء الحيوانات السائبة، أمثلة ونماذج عديدة حول الرفق بالحيوان، فباب الرفق واسع جداً، ويمكن للشخص أن يبدع في ابتكار أساليب عديدة حوله وأن يحبب الآخرين في اتباعها. ولا شك أن دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول السباقة في الرفق بالحيوان، حيث قامت بإنشاء العديد من المحميات التي تعمل على حماية الحيوانات المهددة بالانقراض وتوفير بيئة ملائمة لها للعيش فيها، وتقوم بعمل العديد من الحملات والفعاليات والبرامج التي تدعو إلى الرفق بالحيوان، فلنقتد بدولتنا ولنساهم معاً في غرس أهمية الرفق والإحسان في التعامل مع الحيوان.

محبوبة عبد الرحمن

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا