• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مدينة السعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مارس 2016

يترجم الإعلان الرسمي عن بدء تنفيذ مدينة محمد بن زايد في إمارة الفجيرة، حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على توفير كل ما يلزم لتحقيق الاستقرار الأسري للموطنين، وذلك ضمن استراتيجية سموه الرامية إلى تحقيق السعادة والاستقرار لأبناء الإمارات، وفي مقدمتها المشاريع الإسكانية التي تقام وسط نسيج عمراني متطور يلبي احتياجاتهم كافة، ويعزز مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة في المجالات كافة.

ويترجم مشروع مدينة محمد بن زايد السكنية رؤية القيادة الرشيدة في الاستثمار في المستقبل والإنسان عبر مشاريع تضع في أولوياتها توفير المناخ الملائم للإبداع والابتكار لأبناء الإمارات بوصفهم بناة هذا المستقبل ورهانه.

مشروع المدينة السكنية الجديدة يرفع المستوى المعيشي والاقتصادي والاجتماعي لمواطني دولة الإمارات، كما أرادت القيادة عبر تأمين مسكن ملائم وبيئة متكاملة الخدمات تتناسب مع مكانة الفرد الإماراتي، وتحقق السعادة والرفاهية التي يستحقها.

ويشمل المشروع تشييد مدينة متكاملة في منطقة الحيل في إمارة الفجيرة على مساحة كلية تبلغ مليونين ومائة وخمسين ألف متر مربع، وتضم 1100 وحدة سكنية بنماذج مختلفة لتغطية طلبات المواطنين في الإمارة. كما يتضمن المشروع أعمال الطرق الداخلية والبنية التحتية كالكهرباء والماء والاتصالات والدفاع المدني والصرف الصحي وصرف مياه الأمطار، حيث روعيت أعلى المعايير العالمية والبيئية في تصميمها.

ويأتي المشروع ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، الخيرة التي تسهم عبر سلسلة من الإنجازات والمشاريع الإسكانية والبنية التحتية الفريدة من نوعها، والقرارات التي تجسد رؤى سموه الاستراتيجية في تعميق حب الوطن، وتأكيد الولاء له، وتعزيز التلاحم والتواصل القائم بين الشعب وقيادته، بينما تأتي المبادرات استكمالاً للإنجازات الوطنية التي تسهم في بناء المواطن لدعم مسيرة التنمية الشاملة في مختلف مناطق الدولة.

محمد الحياري - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا