• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«لاجازيتا» تهتم بالتحدي الخاص بين بيرلو ودي روسي

صحف إيطاليا: أنظار العالم تترقب قمة الـ «نصف مليار يورو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

محمد حامد (دبي) - سيطرت القمة المرتقبة بين اليوفي المتصدر وملاحقه روما على عناوين الصحف الإيطالية، حيث أشارت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» إلى أنها قمة «النصف مليار يورو»، في إشارة إلى القيمة السوقية لنجوم البيانكونيري ونظرائهم في صفوف ذئاب العاصمة الإيطالية، وعلى الرغم من تراجع الدوري الإيطالي خلال السنوات الأخيرة فيما يخص الإنفاق المالي، وإبرام صفقات العيار الثقيل، وجذب أشهر النجوم مقارنة مع البريميرليج والليجا، إلا أن مواجهة الليلة تضم نجوماً قدرت الصحيفة الإيطالية قيمتهم السوقية بنصف مليار يورو.

وفي الجانبين الفني والكروي للمباراة، اهتمت «لاجازيتا ديللو سبورت» بالصراع المتوقع بين أندريا بيرلو نجم اليوفي، ودانيللي دي روسي لاعب روما في منتصف الملعب، وقالت إنها مواجهة واعدة بالإثارة بين اثنين من أفضل عناصر الوسط في العالم، وليس في الدوري الإيطالي فحسب، وأضافت: «صحيح أن القمة الكروية الليلة عامرة بالنجوم الكبار مثل توتي وتيفيز وجرفينيو وغيرهم، وصحيح أن الإثارة مضمونة في ظل قوة المنافسة بين الفريقين، إلا أن العيون سوف تتعلق بالصراع في منتصف الملعب بين ملوك هذه المنطقة، وخاصة بيرلو نجم البيانكونيري ودي روسي لاعب الذئاب».

ليشتاينر يتحدى «الملك»

وعلى صعيد التصريحات المتبادلة قبل القمة الموعودة، فقد تولى ستيفان ليشتاينر لاعب اليوفي الرد على فرانشيسكو توتي قائد روما الملقب بالملك، الذي أكد أن فريقه أفضل كعناصر من اليوفي، فجاء الرد قوياً من اللاعب السويسري، الذي قال: «توتي ليس محقاً فيما قاله، نحن الفريق الأفضل، وبصورة واضحة أقول إن اليوفي أفضل من روما، وأتوقع أن يستمتع الجميع بالمباراة، فسوف تكون قوية؛ لأنها بين فريقين يسعى كل منهما للفوز، على الرغم من أنها لن تحسم لقب الدوري، فالوقت ما زال مبكراً للحديث عن أي نتائج حاسمة».

ووفقاً لما نقله موقع «فوتبول إيطاليا»، أضاف ليشتاينر: «لكي تفوز بلقب الدوري الإيطالي يجب أن تقدم مستويات ثابتة طوال الموسم بقدر الإمكان، ومواجهتنا مع روما هي واحدة من المباريات المهمة؛ لأنها أمام أحد المنافسين على اللقب».

حماس جرفينيو

على الجانب الآخر، أكد الإيفواري جرفينيو نجم روما، أن طموحات جماهير فريقه كانت لا تتجاوز الفوز على لاتسيو في ديربي العاصمة، في إشارة إلى شدة المنافسة التاريخية بين الفريقين، وتوتر العلاقة بين الجماهير مثل غالبية ديربيات العالم التي تجمع بين فريقين من مدينة واحدة، ولكن الأمور تغيرت بمرور الوقت، على حد قول جرفينيو، فقد أصبح الطموح هو المنافسة على الصدارة مع اليوفي وغيره من الأندية الكبيرة.

وفي تصريحات لصحيفة «لاستامبا»، قال النجم الإيفواري الذي وصفه توتي باللاعب «المفترس»: «في بدايات انتقالي إلى روما، كان الجميع هنا أكثر انشغالاً بفريق لاتسيو، والجماهير كانت تتطلع دائماً إلى ضرورة حسم هذا الديربي لمصلحتنا، والآن أصبح الطموح يتجاوز أسوار مدينة روما، إنه تطور رائع، لقد أصبحنا مع الأندية الكبيرة التي تتنافس في القمة، الآن نحن أمام قمة حقيقية نتيجتها سوف تكون مؤثرة على صدارة الدوري. إنها المباراة التي يمكن أن يترتب على نتيجتها تغيير شكل الموسم بالكامل».

وتابع جرفينيو: «لقد عايشت أجواء المباريات الجماهيرية الكبيرة خلال فترة وجودي مع أرسنال، خاصة حينما كنا نلتقي مع توتنهام، أعلم بأن الجماهير تتطلع بكل شغف للفوز، وقهر جماهير النادي المنافس. دورنا أن نصبح مصدر السعادة لهذه الجماهير. على أي حال، يبقى التأهل إلى دوري الأبطال هو هدفنا الكبير في الموسم الجاري، ومواجهة اليوفي واحدة من المحطات المهمة لتحقيق هذا الهدف، لا أنكر أن فريق اليوفي قوي ومنظم ومتماسك، ولكن مع قليل من التدقيق في فريقنا فسوف تجد أننا نملك العناصر التي تبعث على الثقة في أننا فريق قوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا