• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

منفذ مجزرة إسطنبول ما زال فاراً

تركيا تشيع شرطياً ضحى بحياته ومنع مجزرة في أزمير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يناير 2017

إسطنبول (أ ف ب)

كرمت تركيا أمس، الشرطي الذي حال دون وقوع مجزرة في مدينة أزمير غرب تركيا، وودعته وداع الأبطال، فيما تشير التقارير إلى أن منفذ هجوم ليلة رأس السنة في إسطنبول لا يزال في المدينة. وبعد 75 دقيقة من دخول تركيا العام الجديد، شن مسلح هجوماً على ملهى رينا الليلي في مدينة اسطنبول أدى إلى مقتل 39 شخصاً من بينهم 27 أجنبياً.

وبعد أربعة أيام من ذلك الهجوم، وتحديدا أمس الأول الخميس فجر مسلحون سيارة مفخخة أمام مدخل محكمة في مدينة أزمير، واشتبكوا مع الشرطة. وقتل في الهجوم رجل شرطة وموظف في المحكمة، إضافة إلى اثنين من المهاجمين، بينما فر مهاجم ثالث. وأُصيب في الهجوم تسعة أشخاص، إلا أن حالتهم ليست خطرة.

وبينما أعلن «داعش» مسؤوليته عن هجوم اسطنبول، في أول إعلان رسمي للتنظيم عن هجوم كبير في تركيا، ألقت الحكومة باللوم على حزب العمال الكردستاني في هجوم أزمير.

وأشاد مسؤولون أتراك، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية رجب طيب اردوغان ببطولة الشرطي فتحي سيكي الذي قتل في أزمير وحال تدخله دون سقوط عدد أكبر من الضحايا عندما أوقف السيارة المفخخة وطارد المسلحين.

ووصف أردوغان الشرطي أمس بـ«البطل الذي رمى بنفسه كالأسد على أحد الإرهابيين بالأمس، وهو يعلم أن مصيره الشهادة». ... المزيد