• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«تجار دبي» يعتمد 21 مشروعاً خلال 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

نمت نشاطات برنامج «‬تجار ‬دبي» ‬بنسبة ‬25% ‬خلال عام ‬2014، ‬مقارنةً ‬بالعام ‬الذي ‬سبقه، ‬حيث ‬تم ‬اعتماد ‬21 ‬مشروعاً ‬تجارياً ‬لأعضاء ‬البرنامج، ‬وإطلاق ‬5 ‬مشاريع ‬حتى ‬الآن ‬بدأت ‬بممارسة ‬أعمالها ‬فعلياً.

وخلال ورشة عمل تدريبية نظمها البرنامج في مقر غرفة دبي تحت عنوان «من فكرة إلى موقع: الفرص والتحديات في مجال تقنية المعلومات»، أشار عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في الغرفة والمنسق العام لمبادرة «‬تجار ‬دبي»، إلى أن برنامج «‬تجار ‬دبي» عقد 170 جلسة استشارية ثنائية مع المتقدمين للمشاركة، ونظم 25 ورشة عمل تدريبية حول مختلف المواضيع ذات العلاقة بتأسيس وإدارة المشاريع التجارية.

وأكد استمرار برنامج «‬تجار ‬دبي» بدعم رواد الأعمال الشباب لتحقيق أهدافهم، وتطبيق أفكارهم التجارية، لافتاً إلى اهتمام البرنامج بتزود رواد الأعمال الشباب بكل ما يحتاجونه من خبرات ومهارات ومعرفة، لكي ينجحوا في تحقيق أحلامهم وأفكارهم التجارية على أرض الواقع.

وركزت الورشة التي شارك فيها أكثر من 35 ‬مشاركاً حول ‬الأهمية ‬المتزايدة ‬لقطاع ‬تكنولوجيا ‬المعلومات، ‬حيث ‬استعرض ‬ثلاثة ‬متحدثين ‬مواضيع ‬مختلفة ‬تنوعت ‬بين ‬كيفية ‬تأسيس ‬وإنشاء ‬وتسويق ‬وإدارة ‬شركات ‬تقنية ‬المعلومات، ‬والفرص ‬والتحديات ‬في ‬القطاع، ‬بالإضافة ‬إلى ‬قيام ‬رواد ‬أعمال ‬إماراتيين ‬بالتحدث ‬عن ‬تجربتهم ‬ورؤياهم ‬للقطاع، ‬ومشاركة ‬خبراتهم ‬مع ‬المشاركين.

ويقوم برنامج تجار دبي على ثلاث ركائز أساسية، وهي تقييم، وتطوير وتمكين، حيث إن ركيزة «تقييم» تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها، في حين أن ركيزة «تطوير» تشمل تطوير إمكانات وقدرات صاحب الفكرة، وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح، بينما تقوم ركيزة «تمكين» على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلفة، ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروعٍ قائم على أرض الواقع».

وتعتبر مبادرة «تجار دبي» برنامجاً متخصصاً بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الأعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.

وتهدف المبادرة إلى إيجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الأول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير بيئة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية

متخصصة، تلبي الاحتياجات الفردية لكل مشارك، وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم إلى فرصٍ عملٍ واقعية، بالإضافة إلى فرص الاحتكاك مع رواد الأعمال المتميزين من الجيل الذي ساهم في تعزيز سمعة دبي في عالم المال والأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا