• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سلطان بن زايد يتوّج الفائزين في مزاينة الإبل الأصايل بمهرجان التراث

«العمالة» تحرز ناموس الشوط الذهبي المفتوح «مداني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

سويحان (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات فعاليات اليوم الثاني لمهرجان سلطان بن زايد التراثي التاسع الذي يقام في ميدان سباقات الهجن بمدينة سويحان، برعاية سموه ويستمر حتى 14 فبراير الجاري، بتنظيم من نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام.

وتوّج سموه الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في أشواط مزاينة الإبل العربية الأصيلة التي خصصت لفئة «المداني» على فترتين صباحية ومسائية، ضمت ثلاثة أشواط؛ الشوط الذهبي المفتوح، والجماعة الذهبي، وشوط التلاد، واستمع سمو الشيخ سلطان بن زايد خلال لقائه الملاك المشاركين وأعضاء اللجان إلى بعض المقترحات والملاحظات حول الفعاليات، وقال سموه: «إن النقد البناء يعمل على تطوير المهرجان، نحن على استعداد لتقبّل أي ملاحظة أو نقد، سعيا منا لتعزيز روح العمل الجماعي والارتقاء بالحدث، بما ينسجم مع أهدافه، كمشروع وطني تراثي للمحافظة على تقاليد ومفردات رياضة الهجن»، وشدد سموه على ضرورة إبراز جهود جميع اللجان والمشاركين، وتقديم المزيد من الدعم الاعلامي لهم.

وأسفرت نائج الشوط الذهبي المفتوح، عن فوز «العمالة» لمالكها راشد محمد صالح الراشدي بالناموس والمركز الأول وطارت بالجائزة الكبرى، وحلت «خميسه» لمالكها راشد علي بالنص المنصوري في المركز الثاني، وجاءت «صوغه» للشيخ جبر بن سعود عبد الله محمد آل ثاني في المركز الثالث، فيما جاءت رابعة «مصيحه» لمبارك عبد الله مبارك ضابت الدوسري، أعقبتها «العاصمة» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وحلت سادسة «المسك» للشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، ثم «ظبيه» لمحمد سالم أبو مقيريعة المنصوري، وفي المركز الثامن جاءت «المحيط» لمبارك عبد الله مبارك ضابت الدوسري، اعقبتها تاسعة «الشكله» لرامس صالح عيد حربي المنهالي، في المركز العاشر جاءت «نعيميه» لعبد الله أحمد بن طوار الكواري.

وفي شوط الجماعة الذهبي تمكنت المطية «جنا» لمالكها راشد محمد صالح الراشدي من كسب التحدي والتحليق بالمركز الأول والجائزة الكبرى، فيما حلت «سرابه» لسعد نهار ماجد النعيمي في المركز الثاني، وحلت «غثيوه» و«جباره» و«الغشامية» لعبدالله أحمد بن خليفة طوار الكواري، في المراكز الثالث والرابع والخامس على التوالي، أعقبتها سادسة «دوله» لراشد علي بالنص المنصوري، ثم «ولاعة» لمعالي علي بن سالم الكعبي، وجاءت ثامنة «هملولة» لعلي خليفة الرمثيي، وفي المركز التاسع حلت «محبه» لسعد نهار النعيمي، وفي المركز العاشر جاءت «هملولة» لمبارك عبدالله بن ضابت الدوسري.

وفي شوط التلاد لفئة المداني ذهب اللقب لـ «السالمية» لمالكها راشد بالنص المنصوري، فيما حلت «الحذلة» لسالم حمد سالم خلفان سندية المنصوري في المركز الثاني، وجاءت ثالثة «ميادة» لنفس المالك، أعقبتها رابعة «بنت صوغان» لسيف حمد ماجد المزروعي، ثم «ليوا» لعلي حمد مبارك المنصوري، وجاءت سادسة «الغزيله» لسالم حمد سندية المنصوري، وفي المركز السابع حلت «هملوله» لعبيد سيف ماجد المزروعي، فيما جاءت ثامنة «الهايله» لعامر سعيد حمود البادي العتيبي، ثم «الياسه» لسالم حمد بن عنوده العامري، وحلت عاشرة «محبوبة» لطارش محمد فرج المنصوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا