• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

أكد ثقته بتنظيم نسخة جديدة رائعة

الشعفار: أبوظبي اختصرت المسافات وكسبت التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أكد أسامة أحمد الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية أن استضافة العاصمة أبوظبي لسباق الدراجات الهوائية «طواف أبوظبي 2018» في نسخته الرابعة، والثانية على التوالي ضمن أجندة السباقات العالمية المعتمدة لدى الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، يشكل نجاحاً جديداً لأبوظبي التي استطاعت أن تختصر المسافات وتكسب ثقة الاتحاد الدولي للعبة وتصبح محطة مهمة لأجندته ومنصة مميزة لنجوم الدراجات، الذين دائماً ما يستمتعون بأجواء أبوظبي الساحرة.

وقال الشعفار: «استضافة العاصمة أبوظبي للنسخة الرابعة من سباق الدراجات الهوائية طواف أبوظبي 2018 ما هو إلا تأكيد على ثقة الاتحاد الدولي بقدرة أبوظبي على مواصلة نجاحاتها الكبيرة التي بدأت منذ عام 2015، وهو الأمر الذي ساهم بترقية واعتماد طواف أبوظبي ضمن أجندة السباقات الدولية، وهو الوحيد بالشرق الأوسط ليكون محطة مهمة لكل الفرق المشاركة، التي وصل عددها إلى 20 فريقاً عالمياً سيقطعون مسافة (687 كم) في خمس مراحل هي (منطقة الظفرة، جزيرة ياس، أبوظبي، جزيرة المارية، العين)».

وأضاف: التميز الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة على كل الأصعدة بشكل عام والرياضي بشكل خاص يأتي بفضل الدعم السخي والاهتمام الكبير من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

كما توجه الشعفار بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي، لإمارة أبوظبي على دعمه ورعايته المستمرة لطواف أبوظبي، وإلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، لدوره الريادي في دعم مسيرة التنمية الرياضية في العاصمة أبوظبي التي أصبحت ملتقى لنجوم الرياضة العالمية.

وعن الفائدة التي تُمثلها استضافة أبوظبي للنسخة الرابعة من سباق الدراجات الهوائية وأهم التحديات التي ستكون حاضرة، أكد رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي أن طواف أبوظبي 2018 سيحظى باهتمام واسع وكبير من قبل القائمين على الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية ووسائل الإعلام العالمية وعشاق رياضة الدراجات الذين سيحرصون على متابعة طواف أبوظبي والاستمتاع بالمناظر الطبيعية والخلابة للمناطق التي سيمر فيها السباق في مراحله الخمس ليرى العالم التطور والتقدم الذي وصلت إليه العاصمة أبوظبي، مؤكداً ثقته في تنظيم نسخة جديدة رائعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا