• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سامي زين.. سفير العرب في «دبليو دبليو أي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

مصطفى الديب (أبوظبي)

يشارك سامي زين المصارع السوري الأصل الذي يحمل الجنسية الكندية في استعراض دبليو دبليو اي للمصارعة التي تستضفيها ملعب التنس في مدينة زايد الرياضية خلال الفترة من 12-14 فبراير الجاري.

ويعد زين العربي الوحيد في عالم مصارعة المحترفين، ويسعى إلى مواصلة مشوار النجاح، حيث صال وجال في 29 بلدا حول العالم.

وجعلت الخبرات المتراكمة من سامي زين واحدا من ألمع مصارعي «نكست» البوابة الرئيسية لعالم دبليو دبليو أي راو الشهير، وتحدث المصارع العربي عن طموحاته المستقبلية، من خلال جلسة خاصة مع «الاتحاد» على هامش قيادته لسباق الدراج في حلبة مرسى ياس بالعاصمة أبوظبي.

ولم يبد على زين العنف كما اعتاد العالم رؤية المصارعين على الحلبة، وأعرب في البداية عن فخره واعتزازه بكونه العربي الوحيد في هذا العالم الواسع، مؤكدا أنه يسعى دائما لتشريف العرب على حلبات المصارعة في مختلف البلدان.

وأكد أن مشواره مع المصارعة الحرة بدأ بعد تخرجه في الجامعة مباشرة، مشيرا إلى أنه لم يكن في حسبانه على الإطلاق أن يكون مصارعاً وأن يرتبط مستقبله بهذه اللعبة القوية، وتحدث زين عن أهم المباريات التي شارك فيها وقال: «دون شك مواجهتي أمام أدريان نيفيل هي الأهم في مشواري، لقد كانت حافلة بالإثارة والندية، وحصلت بعدها على لقب “نكست” الذي يعد الأهم في حياتي بالوقت الراهن».

وسوف يكون زين واحدا من ضيوف العاصمة أبوظبي في الحدث الذي تنظمه دبليو دبليو أي في الفترة من 12 وحتى 14 من الشهر الجاري، وعبر عن سعادته البالغة بالتواجد في العاصمة الإماراتية، والمشاركة في العرض الذي سوف يقام على مدار ثلاثة أيام، مؤكدا أنه سوف يبذل قصارى جهده من أجل استمتاع الجماهير بهذا العرض الشيق.

وتوقع أن يحظى بتشجيع جماهيري كبير من الجماهير العربية التي سوف تحضر المنافسات، مؤكدا سعيه إلى تشريف العربي في هذا المحفل الرياضي القوي.

وخاض سامي زين تجربة مثيرة على مضمار حلبة مرسى ياس، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، من خلال قيادة سيارة شيفروليه كماروا، الخاصة بسباقات الدراج، وحظي المصارع الكندي بترحيب شديد من جانب إدارة الحلبة التي رحبت به ترحيبا شديدا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا