• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

اعتمدت الذكاء الاصطناعي عاملاً رئيساً في استراتيجية تطوير الشركة

«أدنوك» تعزز تحولها الرقمي عبر مركزي «ثمامة» و«بانوراما» لرصد العمليات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2018

بسام عبد السميع (أبوظبي)

اعتمدت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة عوامل رئيسة في استراتيجيتها للتطور والتحديث الرامية إلى رفع الكفاءة وتعزيز الأداء، وذلك عبر مركزي «ثمامة» للعمليات تحت الأرضية، و»بانوراما» للمراقبة المباشرة للعمليات التشغيلية، حيث تؤمن الشركة بأهمية الاستفادة من أحدث التقنيات والابتكارات والدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه منصات وأجهزة الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة في إحداث نقلة نوعية بقطاع الطاقة تسهم في ضمان إمدادات مستقرة من الطاقة وتحقيق التوازن بين العرض والطلب وخفض التكاليف.

وأصبح الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة يشكلان الموجة الجديدة من الابتكارات، والتي باتت تحدث تحولاً ملموساً في مختلف القطاعات، وكعادتها كانت دولة الإمارات من الدول السباقة في المنطقة التي سارعت لتبني وتطبيق ودعم هذه التقنيات وتسخير كافة السبل لتوظيفها والاستفادة منها.

وتعمل شركات النفط والغاز على توظيف التكنولوجيا الرقمية ومنصات الذكاء الاصطناعي، بما يسهم في رفع الكفاءة، والارتقاء بالأداء وتعزيز مرونتها وقدراتها التنافسية من خلال استغلالها في جمع كميات هائلة من البيانات القيّمة تساعد في تكوين معرفة أكثر دقة عن عملياتها فوق وتحت سطح الأرض.

وتتمثل المهمة الأساسية لقطاع الطاقة العالمي في توفير إمدادات آمنة ومستقرة من الطاقة بالاعتماد على أحدث التقنيات والابتكارات بما فيها الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة التي تسهم في ضمان استمرارية تزويد المنازل بالكهرباء اللازمة للإنارة والتدفئة والتبريد للمنازل، واستمرار عمل الشركات وأنظمة النقل.

البيانات الضخمة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا