• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فروقات الأسعـــــار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مارس 2016

استطلاع: منى الحمودي، جمعة النعيمي، ناصر الجابري

يرى مستهلكون أن هناك مبالغة من وكالات السيارات في تكلفة صيانة وتصليح وفحص المركبات مقارنة بالتكلفة التي تتم في الورش والكراجات الخارجية، ومحطات خدمات السيارات، مبدين تعجبهم من فروقات الأسعار التي تصل إلى ضعفين أو ثلاثة أضعاف السعر خارج الوكالة، وبزيادة تصل إلى 200%، لأبسط الأمور ومنها تغيير زيت السيارة على سبيل المثال.. في المقابل، يرى آخرون أن أسعار الوكالات مرتفعة اعتماداً على القطع الأصلية والخاصة وذات المواصفات العالية الجودة، ووجود الفنيين المختصين والخبراء فيها في حين يرى مستهلكون أن كلفة تصليح المركبة في الوكالة قد تصل إلى نصف قيمة شراء المركبة، أو أعلى منها مشددين على وجود مبالغة في أسعار الفحص والصيانة الدورية. ووفقاً لاستطلاع أجرته «الاتحاد»، فإن 78% من المستهلكين يتجهون لتصليح المركبة خارج الوكالة، وذلك لرخص الأسعار والتكلفة، فيما يتجه 22% منهم إلى الوكالات وذلك لعدة أسباب منها المحافظة على ضمان الوكالة الذي يلغى في حال تصليح المركبة في الخارج نظراً إلى عدم تفعيل القانون منذ إصداره حتى الآن. وأشار 89% من المستهلكين إلى أن هناك مبالغة من الوكالات في أسعار الصيانة والتصليح، فيما يرى 8% منهم أن الأسعار مبالغ فيها إلى حد ما، ويرى 3% أن الأسعار معقولة كون هذه القطع مستوردة وذات جودة عالية ومضمونة.

ويقول خالد محمد إننا جميعا نتجه إلى التصليح في الوكالة من أجل الحفاظ على الضمان في حالة المركبات الجديدة، علماً أن الشخص نفسه الذي يقوم بتصليح المركبة في الوكالة يتبع الطريقة ذاتها التي يتبعها من يعمل في الكراج، وربما تكون أفضل وأكثر اهتماماً لأن من يعمل في الكراج يحرص على الجودة وارضاء الزبون حتى يعود في وقت لاحق، وبالتالي يزيد من دخل المحل. أما من يعمل في الوكالة فهو مجبر على هذا العمل، وهناك راتب شهري ثابت يتقاضاه، ولن يؤثر رضا الزبون أو سخطه عليه. وبالنسبة لقطع الغيار نتجه لشرائها من المحال الخارجية لأن أسعار الوكالات تكون عشرة أضعاف الأسعار خارجها. وأضاف هناك ثقافة شبه سائدة وهي أن أي تصليح خارج الوكالة قد يكون سيئا أو دون المستوى وهو الأمر الذي خلق نوعا من التخوف لدى الأفراد من تغيير أو تصليح أي قطعة خارج الوكالة، وبالتالي فإن الوكالات تستغل هذا الأمر لصالحها، وفي نهاية الأمر جميع الأمور لا تحتاج إلى خبرة طويلة، ويمكن لأي ميكانيكي مبتدئ إصلاح الأمر، وإنهاء المشكلة بكل سهولة. منذ ثلاثة أشهر قمت بتغيير زيت المركبة الخاص بأحدى القطع وقيل لي في الوكالة إن سعر التغيير سيكون 800 درهم، ولم اقتنع بهذا السعر خصوصاً أن الأمر لايستحق هذه التكلفة، ولا يحتاج أيضا الى الاحترافية، فقمت بشراء القطع وغيرت الزيت خارج الوكالة، ولم يكلف الأمر أكثر من 300 درهم.

الكراجات أفضل

يقول يعقوب يوسف الحمادي: «أفضل تصليح الكراج على الوكالة لأسباب منها قلة الأسعار و جودة التصليح، وتسليم السيارة في الوقت المحدد ل نتيجة توافر أيدٍ خبيرة بأجور قليلة.. وليست كل الكراجات متشابهة فالبعض منها مثل المحركات الألمانية لديها ضمان أفضل من الوكالة التي لا تعطي الضمان الكافي للتصليح، ويكون الضمان فترة التجربة ليوم واحد فقط وذلك حسب القطعة المستبدلة.

قطع غيار أصلية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض