• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

واشنطن وسيؤول تؤجلان التدريبات خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية

الرئيس الأميركي يرحب باحتمال إجراء محادثات بين الكوريتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

سيؤول، واشنطن (وكالات)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر أمس، إن المحادثات المحتملة بين الكوريتين «أمر طيب» ونسب الفضل لنفسه في إجراء أي حوار بعدما أبدت سيؤول وبيونج يانج هذا الأسبوع رغبتهما في إجراء محادثات.

وقال ترامب في التغريدة «هل يصدق أي شخص فعلا أن المحادثات والحوار بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية كان سيجرى في الوقت الراهن لو لم أكن حازما وقويا ومستعدا لإظهار كامل قوتنا في مواجهة الشمال»، وأضاف «المحادثات أمر طيب!».

ونقل مكتب رئيس كوريا الجنوبية أمس عن ترامب قوله، إن بلاده لن تجري تدريبات عسكرية مع سيؤول خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها كوريا الجنوبية الشهر المقبل. وقال البيت الأزرق الرئاسي في بيان إن ترامب أبلغ الرئيس مون جيه-إن في اتصال هاتفي إنه يأمل أن تفضي المحادثات بين الكوريتين إلى نتائج طيبة، وإنه سيرسل وفداً رفيعاً يضم أعضاء من أسرته للألعاب الأولمبية التي تستضيفها مدينة بيونجتشانج.

وكان قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية قد حذر أمس من المبالغة في الآمال المتعلقة بمفاتحات السلام الكورية الشمالية وسط حرب كلامية بين الولايات المتحدة والشمال بسبب برامجه النووية والصاروخية. وكان كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية قال في خطاب بمناسبة العام الجديد إنه مستعد لبدء حوار مع كوريا الجنوبية حليفة الولايات المتحدة وسيبحث إرسال بعثة إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام في الجنوب الشهر المقبل.

ولكن كيم حذر كذلك من أنه سيمضي قدما في إنتاج الرؤوس النووية. ... المزيد