• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الشؤون البلدية» تكرم الفائزين بجائزة «النوايف» للتميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

كرم معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية في أبوظبي عدداً من الموظفين الفائزين بجائزة «النوايف» الداخلية للتميز المؤسسي، خلال حفل أُقيم في مبنى الدائرة وحضره خليفة محمد المزروعي وكيل دائرة الشؤون البلدية، وأعضاء لجنة تحكيم وتقييم الجائزة، والمديرون التنفيذيون والموظفون العاملون في مختلف القطاعات والإدارات والأقسام بالدائرة.

وتقدم معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية بخالص الشكر والتقدير إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على ما يقدمه سموه من دعم مستمر للهيئات والجهات الحكومية في سبيل نشر ثقافة التميز المؤسسي في عملها وفق نموذج جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميّز، كما تقدم الغفلي بالشكر إلى القيادة العامة لشرطة أبوظبي كجهة حققت مستويات متميّزة في العمل المؤسسي، وأعضاء لجنة تحكيم وتقييم جائزة النوايف على الجهود القيمة التي بذلتها خلال المراحل المختلفة التي مرت بها الجائزة

وقال معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية في كلمة ألقاها خلال حفل التكريم إن نشر ثقافة التميز والإبداع في العمل البلدي أمر حيوي للارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور، مضيفاً أن روح المبادرة والابتكار والإبداع والتميز في أداء المهام، والإتقان والإخلاص والتفاني في العمل، هي القيّم التي تنبثق منها جائزة «النوايف» الداخلية المطبقة بالدائرة، والتي تعزز جهود الدائرة والنظام البلدي ككل نحو تحقيق تطلعات حكومتنا الرشيدة المتمثلة في تقديم أفضل الخدمات لأفراد المجتمع وإرساء بيئة عمل تشجع على الإبداع والابتكار والمنافسة العادلة بين الموظفين لتحقيق أفضل النتائج.وتوجه الغفلي إلى الفائزين بالقول، «إن مشاركتكم وفوزكم بجوائز «النوايف» والاستفادة منها والمرجعيات الإرشادية التي توفرها، والعمل على تطبيقها في عملكم اليومي هو الذي يعزز إنتاجيتنا وقدرتنا التنافسية ومسيرتنا على درب التميز، وحث جميع الموظفين على المشاركة في الدورات المقبلة لهذه الجائزة مؤكداً على أهميتها في نشر ثقافة التميز على صعيد النظام البلدي، وقال إن الدائرة تتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى تعزيز مفاهيم التميز في العمل البلدي والاهتمام أكثر بالنتائج لتكون جائزة النوايف انطلاقة جديدة لتنمية وتطوير المواهب والقدرات الإبداعية وشعار الدائرة نحو التميز والرقي في تقديم الخدمات البلدية.واختتم الغفلي كلمته بالقول إن حكومتنا الرشيدة تنافس من خلال الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي حكومات الدول الأكثر تطوراً وتقدماً في العالم، ومن أجل تحقيق أهداف النظام البلدي ضمن هذه الرؤية يجب أن يكون التميز المؤسسي عنوان المرحلة المقبلة لمنظومة العمل البلدي في الإمارة، بما يمكن من تلبية طموحات حكومتنا الرشيدة وتطلعات متعاملي النظام البلدي والوصول إلى العالمية في مستوى الخدمات المقدمة لهم..وقال خليفة محمد المزروعي وكيل دائرة الشؤون البلدية، إن نهج الإبداع والتميز المؤسسي الذي أرست ركائزه حكومتنا الرشيدة في منظومة العمل الحكومي بإمارة أبوظبي وحددت أطره من خلال جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز ضمن أفضل المعايير العالمية، يشكل حافزاً كبيراً لدائرة الشؤون البلدية نحو تعزيز مسيرة النظام البلدي لتحقيق استراتيجية التميز والارتقاء بالمنظومة البلدية لتصنيفها ضمن أفضل الأنظمة البلدية العالمية في مستوى الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع. وأضاف أن تكريس ثقافة التميز المؤسسي في النظام البلدي سيمكن من تعزيز كفاءة العمل والإنتاجية والقدرة التنافسية وتحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في الارتقاء بجودة الخدمات التي يقدمها النظام البلدي لجميع فئات المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض