• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

المعارضة تقتل 15 من قوات النظام السوري وغارات جوية تحصد 30 مدنياً

موسكو تؤكد مقتل 2 من قواتها بـ «حميميم» وتنفي تدمير 7 طائرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

عواصم (وكالات)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس، أن عسكريين اثنين من قواتها في قاعدة حميميم السورية قتلا في هجوم بالهاون نفذته فصائل مسلحة في سوريا ليلة رأس السنة، لكنها نفت معلومات لوسائل إعلام عن تدمير سبع من طائراتها عسكرية. في حين قتلت المعارضة السورية 15 عنصرا من قوات النظام على جبهة الزريقية في غوطة دمشق الشرقية، التي قتل فيها أيضا 30 مدنيا جراء قصف جوي وصاروخي على بلدة مسرابا، فيما قتلت امرأة في حي العمارة بدمشق بقصف للمعارضة.

وقالت وزارة الدفاع في تصريحات نقلتها وكالات أنباء «مع حلول الظلام تعرضت قاعدة حميميم الجوية لقصف مفاجئ بالهاون قامت به مجموعة مسلحة متنقلة، ونتيجة القصف قتل عسكريان اثنان». وأضافت أنه تم تعزيز الإجراءات حول قاعدة حميميم بعد الهجوم.

وذكرت صحيفة كومرسانت الروسية نقلا عن مصدرين عسكريين-دبلوماسيين، أن سبع طائرات عسكرية «دمرت عمليا» في الهجوم، موضحة أن القصف دمر ما لا يقل عن أربع قاذفات من طراز سوخوي-24 ومقاتلتين من طراز (سوخوي-35 إس) وطائرة نقل (أنتونوف-72) فضلا عن مستودع ذخيرة.

وقال تقرير كومرسانت إنه في أكبر خسارة تتكبدها روسيا في العتاد العسكري منذ بدأت حملة الضربات الجوية بسوريا في خريف 2015، أصيب أكثر من 10 عسكريين في الهجوم الذي نفذه «متشددون».

ونقلت وكالة تاس تاس عن وزارة الدفاع الروسية نفيها التقرير، وقالت إن «تقرير كومرسانت عن دمار فعلي مزعوم لسبع طائرات حربية روسية في قاعدة حميميم الجوية ملفق». وذكرت أن المجموعة الجوية الروسية في سوريا «جاهزة للقتال». ... المزيد