• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نسخة إماراتية من المعرض العالمي مفعمة بعبق الثقافة العربية

«إكسبو 2020 دبي».. منصّة عالمية لابتكارات العقول وتواصل الثقافات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

حرصت معارض إكسبو العالمية منذ انطلاقها في العام 1851، على الاحتفاء بقدرات الإنسان وإبداعاته، حتى أصبحت تشكل منصة، يجتمع العالم تحت مظلتها مرة كل خمس سنوات، بهدف الاحتفاء بالإنسان وأفكاره. ولما كانت الثقافة هي العمود الفقري لتلك الجهود، فقد وفرّت معارض إكسبو المنبر المثالي الذي يتيح للمجتمعات والدول استعراض ثقافاتها وتقاليدها أمام العالم... لكن ما الذي سيميز «إكسبو 2020 دبي»، وما هي اللمسة «الدبوية» - إن صحت العبارة - التي ستضفيها دبي على المعرض العالمي في نسخته الإماراتية؟

وقال بيان صادر عن الجهة المنظمة لـ «إكسبو 2020 دبي»: «لقد استثمرت معارض إكسبو، على مدى السنين، الثقافة لاستقطاب اهتمام الناس وأسر قلوبهم وعقولهم بإبداعات فنية وهندسية غير مسبوقة، وهذا ما يسعى «إكسبو 2020 دبي» إلى مشاركته مع المجتمع الإماراتي والعالم، ولكن على طريقة دبي الفريدة»، لكن كيف سيتحقق ذلك؟

وفي ما يشبه الإجابة يوضح البيان: سيحتفي «إكسبو 2020 دبي» بمختلف الإبداعات والابتكارات من شتى أنحاء الإمارات والمنطقة والعالم أجمع، سواء كان ذلك، خلال رحلة السنوات الأربع المقبلة، وأثناء فترة انعقاد الحدث، وبعد انتهائه، حيث الإرث المستدام الذي سيخلفه وراءه لتستفيد منه البشرية جمعاء.

ويضيف البيان: يعمل «إكسبو 2020 دبي» انطلاقاً من قناعة راسخة، مفادها أن الابتكار والتقدم هما نتاج اجتماع الكفاءات وترابط الأفكار بأساليب جديدة، من أجل حياكة نسيج متكامل، تشكل الثقافة فيه الخيط الأساسي. فالثقافة الإماراتية بتنوعها وتميزها، تمثل المحرك الأساسي لـ إكسبو 2020 دبي»، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بمفهومه الرئيس: «تواصل العقول وصنع المستقبل». وسيحتضن «إكسبو 2020 دبي» نخبة من أصحاب الأفكار النيرة التي ستلقي الضوء على ما يمكن تحقيقه على صعيد مفاهيمه الفرعية الثلاثة: «الفرص والتنقل والاستدامة»، وإمكانية تأمين مستقبل أفضل للأجيال القادمة، كما سيوفر منصة للاختلاط بثقافات العالم، حيث ستستضيف دبي ما يزيد على 180 دولة، وستأتي معها نخبة من المواهب والمبدعين الذين يمثلون ثقافات بلدانهم.

ماذا عن الثقافة وحضورها؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا