• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المستشار منصور لوتاه.. رداً على تقرير «هيومن رايتس ووتش»:

استهداف واضح للدولة وتقاريركم سبب رئيسي للمعاناة الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

انتقد المستشار منصور لوتاه رئيس المنظمة الدولية الخليجية لحقوق الإنسان تقرير «هيومن رايتس ووتش» لهذا العام، في الجزء الخاص بدولة الإمارات. وقال إن هناك استهدافاً واضحاً من المنظمة للدولة، له دوافعه وأسبابه البعيدة كل البعد عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وأضاف أن تقرير «هيومن رايتس ووتش» لهذا العام يمثل تحديداً وخروجاً صارخاً في ادعاءاته، ومليء بالمتناقضات، بشكل فاضح ومخجل وغير مبرر، دون أي اعتبار للنزاهة والمصداقية. واستعرض لوتاه في رده القضايا على النحو التالي، حسبما أوردته المنظمة في تقريرها.

مزاعم الاعتقال التعسفي

وقال لوتاه إن منظمة «هيومن رايتس ووتش» ادعت وجود اعتقالات تعسفية في الدولة، وعززت مزاعمها بأقوال مرسلة لا دليل عليها عن «حالات اعتقال بناء على اتهامات جنائية وليست سياسية، ولا ترتبط بممارسة الحقوق والحريات»، مضيفا أن التقرير تعرض لقضايا نوقشت كثيراً في المحافل الحقوقية وتم توضيحها، خاصة التقرير الرسمي للدولة، وتقارير الظل التي قدمت للمفوضية السامية لحقوق الإنسان، وغيرها من التقارير المختصة التي نشرت عبر مختلف وسائل النشر.

حماية حقوق الإنسان

واتهمت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الدولة في تقريرها لهذا العام مصورة الأمر وكأنه ممارسة ممنهجة. وقال لوتاه إن هذا غير صحيح ولا يمكن للمنظمة أو غيرها من المنظمات إثباته كسياسة متبعة بالدولة، رغم صعوبة نفي تلك الممارسات، التي قد تحدث نتيجة ممارسة فردية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض