• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بعد حصدهم 17 ميدالية

استقبال حافل لأبطال العرب وغرب آسيا للبلياردو والسنوكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2017

وليد فاروق (دبي)

حظي منتخبنا للبلياردو والسنوكر، باستقبال رسمي حافل، لدى وصوله إلى مطار دبي الدولي مساء أمس الأول، قادماً من العاصمة الأردنية عمان، متوجاً بلقبي بطولتي غرب آسيا والعربية، والتي أقيمت على مدار الأسبوعين الماضيين، محققاً إنجازاً جديداً يضاف إلى هذا الجيل المتألق من اللاعبين أصحاب الإنجازات الرائعة والذين ساهموا كثيراً في رفع أسم وعلم دولة الإمارات خفاقاً بين باقي الدول.

كان في استقبال البعثة لدى عودتها خالد آل حسين رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد، وسلطان الجوكر الأمين العام السابق للاتحاد، ومروان المرزوقي عضو اللجنة المؤقتة وخالد الخيلي مدير الاتحاد، حيث قام الحضور بتتويج أعناق جميع أعضاء البعثة بالورود لتزين الميداليات الملونة العديدة التي حصلوا عليها في البطولتين.

وضمت بعثة المنتخب المتوجة بالإنجازات كلا من نجوم منتخب السنوكر، محمد الجوكر قائد المنتخب، واللاعبين محمد شهاب وعبدالرحمن الشامسي وخالد الكمالي وعبدالله العطار، فيما ضم نجوم منتخب الإمارات للبلياردو كلا من عمران سالم قائد المنتخب، واللاعبين صلاح الريماوي ومحمد الحوسني وعبدالله كرمستجي.

وضمت البعثة الإدارية محمد عبد الله إداري المنتخب، وبلال مغان مدرب المنتخب، وصالح إبراهيم حكمنا الدولي وسلطان الملا المنسق الإعلامي.

كان نجوم منتخبنا نجحوا في التتويج بـ17 ميدالية متنوعة في البطولتين، هي ، 3 ذهبيات وفضيتان وبرونزية واحدة في بطولة غرب آسيا، بالإضافة إلى 6 ذهبيات وفضية واحدة و4 برونزيات في البطولة العربية، علاوة على كأسي البطولتين كأكثر منتخب تتويجا بالميداليات في البطولتين.

وأشاد خالد آل حسين رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد بالإنجاز الكبير الذي حققه لاعبو منتخبنا في البطولتين، مشيداً بالعطاء الكبير والحماس والرغبة الملحة دائماً من هؤلاء الأبطال في رفع اسم الإمارات خفاقاً، وبالتالي فأن هذا الإنجاز ليس غريباً على الأبطال الذين اعتادوا تحقيق مثل هذه الإنجازات الكبرى دون ضجيج.

ومن جانبه أعتبر محمد عبدالله إداري المنتخب، حصول منتخبنا على لقب البطولتين جاء بعد إعداد قوي خلال فترة المعسكر الداخلي، الذي سبق البطولة، أضافه إلى إصرار اللاعبين على الاحتفاظ باللقب الذي توج به في النسخة السابقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا