• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الإعلام الغربي: «عسكرة قطر» تهديد للمنطقة وأميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

دينا محمود (لندن)

«عسكرة قطر» عنوانٌ كاشف اختاره الدبلوماسي الأميركي السابق والمحلل السياسي البارز «لامونت كالوتشي» لمقالٍ تحليلي ألقى فيه الضوء على الصفقات العسكرية التي أبرمها النظام القطري على مدار الشهور القليلة الماضية، مؤكداً أن هذه الصفقات إضافة إلى تحالف قطر الإقليمية المشبوهة تمثل تهديداً جديداً لاستقرار المنطقة.

وفي المقال الذي نشره موقع «يو إس نيوز» الأميركي الإخباري، أبرز كالوتشي الصواريخ الباليستية التي اشتراها حكام الدوحة من الصين مؤخراً، وكُشف عنها النقاب خلال عرضٍ عسكريٍ أجراه النظام القطري في الثامن عشر من ديسمبر الماضي احتفالاً باليوم الوطني للبلاد. كما لفت الانتباه إلى ما ذكرته وسائل إعلام صينية من أن قوات جيش التحرير الشعبي الصيني دربت العسكريين القطريين على التشكيلات التي قدموها في هذا العرض.

وقال كالوتشي، إن ظهور هذه الصواريخ - وهي من طراز «إس واي-400» قصير المدى - فاجأ المحللين الاستراتيجيين. وأشار إلى أن مدى تلك الصواريخ، والذي يتراوح ما بين 150 و200 كيلومتر، يمثل تهديداً جديداً للمنطقة.

ويشير المحلل والدبلوماسي المخضرم - وهو كذلك أستاذٌ مشارك للعلوم السياسية في كلية «ريبون» بانجلترا - النقاب في مقاله عن الارتباط الوثيق بين شراء النظام القطري لهذه الأسلحة، وما تشهده المنطقة حالياً من توتر فضلًا عن إصرار قطر على عدم التخلي عن دعمها للتنظيمات الإرهابية، واحتضانها لدعاة التطرف والكراهية.

وقال كالوتشي، إن حكام الدوحة فاتحوا المسؤولين الصينيين بشأن صفقات التسلح هذه في عام 2014 «بمجرد أن بدأت العلاقات تتوتر مع جيرانهم، بفعل دعم قطر لجماعات التشدد الإسلامي ولإيران». وبطبيعة الحال، يشير كالوتشي في هذا الصدد إلى سحب المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين سفراءها من الدوحة في مارس 2014 بسبب عدم التزام النظام القطري بمقرراتٍ جرى التوافق عليها في إطار مجلس التعاون الخليجي تتعلق بضرورة مراجعة هذا النظام لسياساته الخارجية. ... المزيد