• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

ندد بشدة ب"صمت" المجتمع الدولي

معاذ الخطيب: مستعدون للتحاور مع نظام الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 فبراير 2013

ا.ف.ب

اكد رئيس الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب انه مستعد، بشروط، للتحاور مع نظام الرئيس بشار الاسد، منددا بشدة ب"صمت" المجتمع الدولي ازاء "المأساة" التي يعيشها السوريون.

وخلال ندوة في المؤتمر الامني في ميونيخ تناولت الوضع في سوريا، جدد رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية موقفه الداعي الى الحوار مع نظام الاسد، وذلك عشية لقائه على هامش المؤتمر الامني هذا كلا من نائب الرئيس الاميركي جو بايدن ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وقال الخطيب "نحن مستعدون للاجتماع مع هذا النظام حول طاولة مفاوضات"، رافضا في الوقت نفسه ان يكون من سيمثل النظام السوري في هذه المفاوضات اشخاص "ايديهم ملطخة بالدماء"، مضيفا "علينا ان نستخدم كل الوسائل السلمية".

وتاتى تصريح الخطيب غداة اعلانه المفاجىء بانه "مستعد للجلوس مباشرة مع ممثلين عن النظام السوري في القاهرة او تونس او اسطنبول"، بشرط اطلاق 160 الف معتقل وتمديد او تجديد جوازات السفر للسوريين الموجودين في الخارج.

وكان جزء من المعارضة سارع الى رفض مبادرة الخطيب، معتبرا انها تتناقض مع مبادىء الائتلاف الرافضة للحوار مع نظام الاسد، غير ان الائتلاف عاد ووافق الجمعة، للمرة الاولى، على مبدأ الحوار مع النظام، مشددا في الوقت نفسه على ان اي حوار يجب ان يؤدي الى تنحي الاسد.