المحكمة قضت بمعاقبة ثلاثة إيرانيين بالحبس لمدة عام بتهمة السطو المسلح

«جنايات دبي» تقرر عدم اختصاصها بقضية الاحتيال على «البوم» بمليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2011

محمود خليل (دبي) - قضت محكمة الجنايات بدبي بعدم اختصاصها النظر بقضية شابين عربيين كانت النيابة العامة اتهمتهما نهاية سبتمبر الماضي بالاحتيال على عابد البوم ومحامٍ إماراتي، أثناء فترة توقيف البوم على ذمة القضية المعروفة بـ«محفظة البوم الوهمية»، فيما برأتهما من تهمة تزوير محرر رسمي.

وكان البوم ومحاميه تقدما بشكوى لمركز شرطة الرفاعة قالا فيها إنهما تعرضا للاحتيال من شخصين الأول موقوف في السجن المركزي على ذمة قضية أخرى، والثاني يعمل مندوباً، واستوليا من “البوم” على مبلغ مليون درهم كعمولة لهما مقابل توفيرهما لـ “البوم” مليار درهم سيولة مالية على صيغة ضمان بنكي، ولكنهما لم يفيا بوعدهما.

وتعود تفاصيل الواقعة بحسب ما أوردتها النيابة العامة عند إحالتها المتهمين إلى المحكمة إلى أن المتهم الموقوف ادعى المتهم أثناء توقيفه في مركز المرقبات مع عابد البوم، قدرته على توفير مليار درهم سيولة نقدية، لمساعدة البوم على حل مشكلاته المالية مقابل عمولة مليون درهم، مبرزاً له إثباتات ومستندات وأوراقاً، تشير إلى قدرته على توفير ذلك المبلغ، عبارة عن شهادات تشير إلى إمكانية المندوب وهو المتهم الثاني التصرف في وديعة لدى مصرف محلي بمبلغ يفوق المبلغ الذي طلبه البوم.

وأشارت تفاصيل القضية إلى أن “البوم” دبّر 850 ألف درهم نقداً، وأكمله بشيك محرر من محاميه بقيمة 150 ألف درهم، للبدء في عملية توفير السيولة النقدية، التي تعهد المتهم الموقوف بتوفيرها، إلا أنه وبعد تسلمه المبلغ من البوم ومحاميه ماطل ولم ينفذ وعده.

يشار هنا إلى أن محكمة الاستئناف بالإمارة ألغت في نهاية نوفمبر الماضي حكماً بسجن البوم لمدة 923 عاماً بالقضية المعروفة بـ «محفظة البوم الوهمية»، كانت محكمة الجنايات أصدرته في فبراير الماضي، وإيقاف كل الإجراءات القضائية بحقه.

وأرجأت المحكمة إلى يوم 5 يناير المقبل إصدار حكم بقضية اختلاس 3 ملايين و400 ألف درهم من أحد البنوك المحلية كان يفترض أن تنطق به أول من أمس. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري