• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

النزاع السوري يحصد 266 صحفياً وناشطاً إعلامياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

اسطنبول (د ب ا)

أكدت منظمة إعلامية في تقرير سنوي أمس، مقتل 266 من الصحفيين والناشطين في مجال الإعلام في سوريا منذ اندلاع النزاع في مارس 2011 حتى نهاية 2014. وقال المركز السوري للحريات الصحفية إن «الصحفيين استمروا في دفع ضريبة باهظة في سوريا نتيجة إصرارهم على نقل صورة ما يجري، ورغم الخبرة التي اكتسبوها في حماية أنفسهم من الاستهداف، ورغم وسائل الحماية الشخصية التي استخدموها، إلا أن ذلك لم يسهم كثيراً في التقليل من الخسائر في صفوفهم نتيجة تعمد استهدافهم والقوة النارية الكبيرة المستعملة ضدهم، التي لم تنجح وسائل الحماية الشخصية في الحؤول دونها». وقال المركز في بيان أمس، إن «وسائل الحماية تلك كثيراً ما تحولت إلى وبال عليهم، حين كانت سبباً في لفت الأنظار إلى وجودهم، وهو ما تسبب بمزيد من الاستهداف».

وقد أدت الخسائر البشرية والمادية الفادحة التي مني بها حقل الإعلام، نتيجة ارتفاع مستوى القمع الممارس ضد الإعلاميين، إلى اضطرار الكثيرين إلى ترك العمل الإعلامي أو مغادرة البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا