• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م

رسالة «إلى الأجيال المقبلة» تصل بعد 108 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

ليوبليانا (أ ف ب)

عثر في مدينة كوبر في سلوفينيا على رسالة تعود لعام 1907 كانت مخفية في جدار أحد المنازل، يؤرخ فيها صاحبها لزمن كتابتها ويأمل في أن تكون «الأخوة الحقيقية» قد حلت في العالم حين تعثر الأجيال اللاحقة على هذه الرسالة.

ففي السابع من مايو عام 1907، أي منذ 108 سنوات، كتب الموظف المصرفي جوزيف اتيك البالغ من العمر حينها أربعين عاماً، رسالة ودسها في جدران منزله أثناء بنائه، وقد عثر عليها السبت عمال يرممون المنزل، بحسب ما نقلت الصحف المحلية.

وجاء في الرسالة «قبل أن ينهي العمال بناء هذا المنزل، أردت أن ابقي في جدرانه شهادة لي للأجيال القادمة عن الصراع الفكري والمادي الذي نخوضه لتأمين مستقبل أفصل لمن بعدنا».

ويتحدث جوزيف اتيك في رسالته الواقعة في أربع صفحات عن الوضع السياسي والاجتماعي في مطلع القرن العشرين، ويذكر أن مدينته التي كان عدد سكانها تسعة آلاف نسمة، تتمتع بكل مقومات الثقافة، ما عدا صحيفة «تتيح لنا أن نعبر عن أفكارنا».

وكتب قائلاً عن الرفاه الذي يعيشه الإنسان في ذاك الزمان والمكان «في مكاتب المصرف لدينا تيار كهربائي، ومياه جارية، وهاتف»، آملاً أن تتقدم البشرية في خطاها لتعيش الأجيال المقبلة «أخوة حقيقية بين شعوب العالم حين تكتشف هذه الرسالة».

وأكد متحف محلي صحة هذه الرسالة، قائلاً إنها ذات قيمة تاريخية كبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا