• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد مزاعم قصف السفارة الإيرانية وسقوط ضحايا مدنيين خلال غارات التحالف

أكاذيب طهران تفشل في وقف الزحف على صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

حسن أنور (أبوظبي)

مع اشتداد الضربات، واستهداف العصابات الموالية لها في اليمن، لم تجد إيران سوى اللجوء للأكاذيب في محاولة يائسة من أجل وقف زحف الشرعية لتحرير واستعادة العاصمة صنعاء، فقد كثف التحالف العربي، بقيادة السعودية خلال اليومين الماضيين غاراته على مواقع وتجمعات عصابات المتمردين من الحوثيين وأتباع المخلوع صالح في العاصمة صنعاء، وعدد من مدن البلاد، حيث تعرضت صنعاء لعشرات الضربات الجوية قال سكان، إنها هي الأعنف منذ انطلاق الحملة الجوية للتحالف العربي أواخر مارس.

وخلال أقل من ساعتين، استهدفت أكثر من 19 غارة جوية المجمع الرئاسي جنوب العاصمة ومعسكر القوات الخاصة في منطقة صباحة غرب العاصمة، وأصابت غارتان منطقة جربان في بلدة سنحان مسقط رأس المخلوع صالح شرق صنعاء.

كما طال القصف الجوي قاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة، وتجمعات للحوثيين في بلدتي بني حشيش ونهم شرق وشمال شرق صنعاء، ودمرت غارة جوية عنيفة منصة إطلاق صواريخ في قاعدة عسكرية بميدان السبعين جنوب العاصمة، واستهدفت أرعى معسكر قوات الأمن الخاصة القريب.

ورغم عنف الضربات الجوية، فلم ترد تقارير تشير إلى سقوط ضحايا أو إصابات في صفوف المدنيين من سكان الأحياء القريبة من مواقع القصف، غير أن الآلة الإعلامية التابعة لعصابات إيران في اليمن حاولت التحايل والادعاء بمقتل شخص، وجرح آخرين وتضرر مركبات مدنيتين في غارات على العاصمة، إلا أن التحالف العربي عزا ذلك إلى انفجار صاروخ بالستي فوق صنعاء أطلقه الانقلابيون تجاه السعودية.

وفي إطار الأكاذيب، فوجئ المجتمع الدولي باتهامات رددتها طهران عن استهداف طائرات التحالف لمقر السفارة الإيرانية في العاصمة اليمنية، وهو ادعاء واضح تحاول به إيران التغطية على جريمتها بحق الاعتداء على مقر السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مشهد، وهو الاعتداء الذي حظي بإدانة دولية واسعة النطاق، ووضع طهران في مأزق لا تعرف سبيل الخروج منه، فلجأت إلى زعم الاعتداء على سفارتها في اليمن، وعلى الفور، أعلن التحالف أنه سيحقق في هذه المزاعم، مؤكداً في الوقت نفسه، أن طائراته نفذت هجمات مكثفة في صنعاء مستهدفة منصات إطلاق صواريخ تستخدمها جماعة الحوثي ضد السعودية، مضيفاً أن الجماعة استخدمت منشآت مدنية، منها سفارات مهجورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا