• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

المحيط الهادي يبتلع قمراً صناعياً جديداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 فبراير 2013

موسكو (أ ف ب) - أعلنت مجموعة «إنيرجيا» الروسية أن الصاروخ الروسي الأوكراني «زينيت-3 إس إل» سقط في المحيط الهادي أمس، وكان يحمل قمرا صناعيا أميركيا للاتصالات «إنتلسات 27». وقال مصدر في إنيرجيا المتخصصة في قطاع الصناعة الفضائية إنه تم تشكيل «لجنة تحقيق لتحديد ملابسات الحادث»، دون تقديم مزيد من الإيضاحات.

وأطلق الصاروخ من منصة في المحيط للاقتراب قدر الإمكان من خط الاستواء، وأشرفت على عملية الإطلاق مجموعة «سي لونش» التي أسستها «إنيرجيا» مع مجموعة «بوينج» الأميركية. وقال فيتالي لوبوتا رئيس شركة «إنيرجيا» لوكالة ريا نوفوستي إن الحادث وقع في الطبقة الأولى بعد 50 ثانية على الإقلاع. وأضاف «نحن نعمل على فهم ما حدث». وكانت عملية الإطلاق مقررة في آخر يناير، لكنها أرجئت إلى أمس الجمعة، بسبب «مشاكل تنظيمية» لا علاقة لها بحالة الصاروخ أو بالأحوال الجوية».

ونقلت وكالة إنترفاكس عن مصدر في قطاع الفضاء الروسي قوله إن الأحوال الجوية السيئة، خاصة الأمواج العاتية التي ضربت منصة «أوديسا» لأيام عدة، قد تكون وراء الفشل. وواجهت روسيا في السنوات الأخيرة الماضية، سلسلة إخفاقات في إطلاق الأقمار الصناعية أو مركبات الشحن من محطة الفضاء الدولية وإليها. لكن المهمات المأهولة تتم دون مشاكل. ففي نوفمبر 2011 فقدت روسيا مسبارها المريخي فوبوس جرانت، الذي أطلق من قاعدة بايكونور في كازاخستان ولم يتمكن من الإفلات من جاذبية الأرض، فسقط في المحيط الهادي.

من جانبه، اعتبر رئيس تحرير مجلة «نوفوستي كوسمونافتيكي» (أخبار الفضاء) إيجور مارينين أن قطاع الفضاء الروسي لا يتحمل مسؤولية الفشل لأن شركة «سي لونش لا علاقة لها ببرنامج الفضاء الروسي الرسمي». وأضاف «لكن إذا تبين أن الحادث ناجم عن خلل في المحرك أو في جهاز التحكم، وهما مصنوعان في روسيا، فيمكن أن تعلق عمليات إطلاق الصواريخ زينيت».

و«إنتلسات 27» من تصنيع شركة بوينج الأميركية، وكان مصمما ليغطي الأميركيتين إضافة إلى المحيط الأطلسي وأوروبا. وحسب الموقع الإلكتروني لإنتلسات فقد كانت المدة التشغيلية المتوقعة لهذا القمر 15 عاما، وكانت بوينج تطمح من خلاله إلى تعزيز شبكة أقمارها الصناعية، وتعزيز طاقاتها في مجال الاتصالات. وأنشأت شركة «سي لونش» عام 1995، وهي شركة مختلطة تملك روسيا 95% من أسهمها، فيما تملك «بوينج» ومجموعة «إكر إي إس آي» النرويجية 5%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا