• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

الحسابات البنكية شرط جديد في «الأبطال»

تشكيل هيئة قارية لمراقبة الأندية وتقييم مشاركاتها في البطولات الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

أعلن الاتحاد الآسيوي في يناير الماضي، عن تأسيس هيئة مستقلة، من أجل إصدار القرارات الخاصة بأهلية المشاركة في بطولاته، برئاسة الصيني ليو تشي، وتضم خمسة أعضاء، وجاء تأسيسها بهدف إيجاد الأندية الناجحة في القارة، والتركيز على الاستعانة بمبادئها التي تعمل بها، ومحاولة نقل تجاربها لباقي الدوريات المحترفة، فضلاً عن تعزيز الحوكمة الجيدة وتمتين النزاهة.

وستقوم الهيئة الجديدة باتخاذ قرارات حول أهلية المشاركة في بطولات الاتحاد الآسيوي، بحسب معايير تم وضعها في دليل أهلية المشاركة للفترة من 2017 إلى 2020.

وينتظر أن تكون صلاحية الهيئة الجديدة في مجالات الاتهامات الموجهة من الاتحاد الآسيوي أو الأندية بخصوص المشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر في التلاعب بنتائج المباريات، وترشيح الاتحادات الوطنية لأندية غير صحيحة للمشاركة في البطولات، وقيام الاتحادات الوطنية بمنح ترخيص غير صحيح للأندية، من أجل المشاركة في البطولات، وفي هذه النقطة تحديداً، سيتم فرض عقوبات قاسية على الدوريات التي لا تلتزم أنديتها بنظام التراخيص ولا تطبق نظاماً صارماً في القارة عليه.

وتفيد المتابعات أن تقديم الحسابات البنكية الرسمية للأندية، والمدققة مالياً، ستكون شرطاً جديداً من ضمن الشروط الخاصة بالمشاركة في دوري الأبطال، ومسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، على مستوى الأندية بالقارة، كون الحسابات البنكية يمكنها أن تكشف حجم الدخل والإنفاق والتحويلات الخاصة بعقود ورواتب اللاعبين، كما تكشف ما إذا كان لدى شركة كرة القدم، مديونيات أو شيكات مرتجعة أم أنها قادرة على إيفاء جميع ما عليها من متطلبات مالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا