• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نظمها مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع اتحاد اللعبة

مشاركة كبيرة وتجارب عالمية في دورة مدربي «السلة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - سجلت دورة الدراسات التدريبية لمدربي كرة السلة في أندية أبوظبي ومدرسي التربية الرياضية في المدارس، مكتسبات عالمية من الممارسات الاحترافية التي تناولتها الدورة التي أُقيمت تحت إشراف وتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي، تفعيلاً لخططه من أجل تطوير ودعم لعبة كرة السلة، وتعزيز مكانتها في الاستحقاقات المقبلة، وذلك بالتعاون مع اتحاد كرة السلة.

حظيت الدورة بمشاركة كبيرة من جانب 40 مدرباً يمثلون أندية أبوظبي الخمسة: العين، الجزيرة، الوحدة، بني ياس، والظفرة، إلى جانب مدرسي التربية الرياضية في المدارس، وأشرف على محاضراتها المدرب والخبير الدولي جورجيوفالي المعروف بإنجازاته على مستوى إيطاليا وأوروبا، والدكتور منير بن الحبيب مدير الشؤون الفنية للمنتخبات الوطنية باتحاد السلة والحائز الكثير من الجوائز والألقاب على المستويين المحلي والإقليمي.

وتضمن برنامج الدورة التي امتدت أربعة أيام 10 محاضرات تناولت الجوانب النظرية والميدانية، التي شهدتها صالة نادي الجزيرة الرياضي، واستعراض الممارسات المتطورة في لعبة كرة السلة وأحدث التجارب للفرق والمنتخبات العالمية، كما تناولت خطط التدريب والتطوير والارتقاء واختيار اللاعبين وتوظيف مواقعهم، بحسب مهارات كل لاعب، إلى جانب إطلاع المدربين والمشاركين على أحدث قواعد اللعبة وقوانين التحكيم الدولية والتجارب الاحترافية.

ولقيت محاضرات الدورة تفاعلاً مميزاً ومشاركة كبيرة ازدادت يوم بعد آخر نتيجة للأطروحات العلمية والدراسات المتطورة في مسيرة اللعبة التي تحقق نمواً مميزاً مع تفعيل شركات الألعاب الجماعية والفردية في أندية أبوظبي انطلاقاً من حرص واهتمام مجلس أبوظبي الرياضي لتحقيق التقدم في المنظومة الرياضية على مستوى الإمارة بما يخدم رياضة الإمارات.

وتقدم المدربون المشاركون في ختام الدورة بالشكر والتقدير إلى مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد كرة السلة على اهتمامهما الكبير برفد مشوارهم التدريبي بالنهج المتطور والممارسات الحديثة والتجارب العالمية، مؤكدين أن الدورة جاءت في التوقيت المناسب لتعزيز المفاهيم الحديثة، وتأكيد أهمية الخطط ودورها الذي سينعكس إيجاباً على مسار فرق أندية أبوظبي.

من جهته، أكد الدكتور منير بن الحبيب مدير الشؤون الفنية للمنتخبات الوطنية في اتحاد كرة السلة على أهمية مثل هذه الدورات وأثرها الإيجابي على المشاركين من مدربين ومدرسين وما أتاحته من التعرف إلى آليات الخطط والمفاهيم التدريبية المتطورة على الصعيد العالمي، مشيراً إلى أن الدورة جاءت في التوقيت المناسب لإتاحتها الفرصة لأكبر عدد من المدربين والمشاركين على الوجود بقوة والتفاعل بشكل أكبر.

وأكد أن إشراف المحاضر الإيطالي الشهير جورجيوفالي على الدورة وطرحه للمحاضرات النظرية والميدانية اتسم بالثراء بالكثير من مقومات القوة والخبرات العالمية، باعتباره واحداً من خيرة المدربين العالميين في كرة السلة، مشيداً بجهود تنظيم الدورة من جانب مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد كرة السلة، متمنياً استمرارية مثل هذه البرامج لخدمة اللعبة وتطويرها إلى آفاق المشاركة والتنافس بقوة في المحافل والبطولات الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا