• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمشاركة قوات أميركية والبيشمركة و«الحشد الشعبي» والعشائر

العراق يطلق عملية «الفتح» لتحرير نينوى من «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

بدأت القوات العراقية بدعم قوات البيشمركة الكردية وقوات أميركية وعشائرية، أمس، مرحلة أولى من عملية «الفتح» العسكرية، لاستعادة محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل التي استولى عليها تنظيم «داعش» خلال هجوم كاسح قبل نحو عامين، وأعلنت أنها سيطرت على أربع قرى حتى الآن، وأن مجموعات من مليشيات «الحشد الشعبي» تشارك في العمليات، بينما دمر طيران التحالف الدولي أبراج اتصالات «داعش» جنوب الموصل، ومعملاً في مركز المدينة، التي طولب سكانها بالتزام بيوتهم والابتعاد عن مقرات التنظيم، وسط مطالب للعشائر بتولي زمام الأمور بالمحافظة بعد تحريرها.

ووصف رئيس الوزراء حيدر العبادي العمليات بأنها المرحلة الأولى من عملية تهدف إلى تحرير المناطق المحيطة بمدينة الموصل. وقال في حسابه على تويتر: «إن الخطوة كانت سريعة وحاسمة وإن تنظيم داعش يتراجع». وأعلن لاحقاً تحرير عدد من القرى بهجوم مباغت.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان: «إن قواتكم المسلحة بادرت ضمن قاطع عمليات تحرير نينوي والقطعات الملحقة بها وقوات الحشد الشعبي ومن ثلاثة محاور في تنفيذ الصفحة الأولى من عمليات الفتح، لتحرير الموصل».

وأكد أن «أبناءكم يخوضون في هذه الساعات عمليات عسكرية، وبشائر النصر بدأت، حيث تم تحرير قرى النصر وكرمندى وكذيلة وخربردان ورفع العلم العراقي فوقها».

وحث البيان العسكري المدنيين على البقاء بعيداً عن المباني التي يستخدمها المتشددون، وحذر من أن هذه المباني سوف تستهدف خلال أيام. ولم يشر البيان إلى مدة هذه المرحلة الأولى، بينما ما زال الجيش العراقي بعيداً عن مركز المحافظة، لكنه أكد أن القوات العراقية «ماضية باتجاه الأهداف المخطط لها». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا