• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

وجدت على مسافات قريبة من الشواطئ

أسماك «الصال» تنعش حركة الصيد بالساحل الشرقي وخورفكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 فبراير 2013

فهد بوهندي (خورفكان) - أنعشت كميات كبيرة من أسماك الصال متوسطة الحجم، وجدت بكميات كبيرة على مسافات قريبة من الشواطئ، حركة الصيد في الساحل الشرقي عامة وخورفكان وجه الخصوص، بحسب ما ذكر الصيادين، الذين أكدوا أن الأسماك أحد أنواع سمك الصال، وتعرف بـ “الجش” كما يسميها آخرون بـ “الصال العربي”.

وقال الصياد راشد النقبي من منطقة اللؤلؤية في خورفكان: “تنتشر خلال هذه الفترة من السنة كميات هائلة من أسماك الصال على قرابة ميل أو أكثر قليلاً من الساحل، كما أنها تكون قريبة جداً من سطح الماء، ما يسهل اصطيادها بكميات كبيرة، وحصدت أنا وأحد زملائي أمس الأول قرابة 170 سمكة من هذا النوع، وقد كان الصيد وفيراً، حيث كنت ألقي الشباك في الماء وكنا نصيد ثلاث وأربع سمكات في كل مرة.

وعن طريقة صيد هذا النوع من الأسماك، قال: “نصطاد هذه السمكة بالحداق بالخيط والميدار، كما أنها من الأسماك التي تصطاد غالباً بالدوابي والقراقير”.

وقال الصياد محمد الحمادي: “وجود هذه الكميات الهائلة من سمك الصال، يحقق ربحاً كبيراً للصيادين، ويزيد من دخلهم اليومي، حيث يجمع كل قارب ما لا يقل عن 200 سمكة، علماً بأن الأسماك تضرب في خيوط الصيد من كثرتها أحياناً دون طعم، علماً بأن هذا النوع من الأسماك يعتبر من الأسماك الجيدة، التي تشهد إقبالاً كبيراً من المستهلكين عليها، وتباع في الأيام العادية بأسعار مرتفعة، إلا أن كثرتها هذه الأيام خفضت سعرها إلى أقل مستوى.

من جانبه، قال الصياد علي حسن: “إن الصيادين يخرجون هذه الأيام قاصدين صيد هذه السمكة على وجه الخصوص، ويبحثون عنها ويطاردونها؛ لأنها من الأسماك غالية الثمن، ووجودها بالقرب من السواحل يوفر على الصيادين استهلاك الوقود.

من جهة أخرى، قال بائع أسماك آسيوي: “إن هذه الكميات من سمك الصال أنعشت حركة البيع والشراء في السوق، كما أنها خفضت الأسعار بشكل عام، وهذا النوع على وجه الخصوص، حيث انخفض سعر الصال من 35 درهماً للكيلوجرام كما هو معتاد إلى 15 درهماً”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا