• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لدعم التعاون مع القطاع الخاص في خفض معدل البصمة الكربونية

الزيودي يبحث تعزيز استخدام السيارات الصديقة للبيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

بحث معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة الفرص الاستثمارية والتعاون والتنسيق المشترك مع مجموعة الفطيم للسيارات، في سياق تعزيز استخدام السيارات الصديقة للبيئة في الدولة.

وتأتي هذه الخطوة في سياق تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، في تعزيز التعاون والتنسيق بين القطاعين الحكومي والخاص، بهدف حماية البيئة وتعزيز استدامتها والحد من التلوث البيئي، وخفض معدل البصمة الكربونية للدولة.

وتمحور الاجتماع حول سبل الحد من الانبعاثات الصادرة عن السيارات، وتعزيز استخدام المركبات الهجينة، التي ينخفض معدل الانبعاثات الصادرة عنها مقارنة بالسيارات التقليدية، وتشجيع الناس على استخدام السيارات الهدروجينية والتي تعتبر الأقل تأثيراً على البيئة.

وأكد معالي الدكتور الزيودي أهمية تعهيد الخدمات الحكومية للقطاع الخاص والتعاون والتنسيق بينهما، تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة، حيث يكتسب هذا التعاون أهمية قصوى للحفاظ على دور الإمارات الريادي على مستوى المنطقة والعالم.

وأوضح الزيودي جهود وزارة التغير المناخي والبيئة، نحو تعزيز العمل مع الشركاء الاستراتيجيين والقطاعات البيئية في الدولة، لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 وتوحيد الجهود الوطنية في المجالات البيئية وكافة المجالات الأخرى للتحول نحو اقتصاد أخضر ومستدام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض