• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شراكة استراتيجية بين اتحاد المعاقين وياس فايسروي أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 فبراير 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

أعلن اتحاد المعاقين، شراكة استراتيجية مع فندق ياس فايسروي أبوظبي ضمن الشراكات المتميزة، التي تجمع الاتحادات الرياضة مع مؤسسات القطاع الخاص، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الاتحاد بفندق ياس فايسروي أبوظبي بجزيرة ياس أمس، بحضور محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين، وأندرو هافريز المدير العام نائب المدير الإقليمي لفندق ياس فايسروي، وفادي رزق مدير العلاقات بالفندق، وذيبان سالم المهيري الأمين العام للاتحاد.

ووجه محمد محمد فاضل الهاملي الشكر إلى فندق ياس فايسروي على هذه المبادرة، التي تصب في مصلحة «فرسان الإرادة»، من أجل دعم هذه الشريحة الفاعلة في المجتمع لترك بصمة جديدة في مختلف المحافل القادمة، استمراراً للنجاحات التي حققتها في مختلف مشاركاتها الرياضية الإقليمية والعالمية.

وقال: «الإنجازات التي حققها اتحاد المعاقين خلال السنوات الخمس الماضية ثمرة دعم قيادتنا الرشيدة، التي تهتم بجميع أنواع الرياضة وتتابع كل صغيرة وكبيرة فيما يخصها لتطمئن على سير هذه الرياضة ونهضتها وتقدمها، مما كان له المردود الإيجابي على مسيرة المعاقين»، وأضاف: «نثمن الدعم النابع من المسؤولية المجتمعية تجاه هذه الفئة ونتطلع إلى التفاعل من الهيئات ومؤسساتنا الوطنية بالدولة لإكمال هذه المسيرة والمبادرات ستكون لها انعكاساتها الإيجابية على رياضة المعاقين بالدولة التي تسير بخطوات ثابتة لتحقيق طموحنا المطلوب في مختلف المحافل».

من جانبه، أكد أندرو هافريز المدير العام نائب المدير الإقليمي لفندق ياس فايسروي «أن إدارة الفندق لم تتردد لحظة واحدة في أن تحظى بهذه الشراكة الاستراتيجية مع اتحاد المعاقين»، مشيراً إلى أن الإنجازات التي ظل يحققها «فرسان الإرادة» مفخرة للجميع وتتحدث عن نفسها، مشيدا بجهود محمد محمد فاضل الهاملي وفريق العمل المساند له، حتى تحقق هذه المساهمة المجتمعية أهدافها التي نسعى إليها جميعا.

أعقب ذلك توقيع الشراكة ثم قام الهاملي بتقديم درع اتحاد المعاقين لإدارة الفندق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا