• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد أنه تقدم لنيلها مرتين

الطاهر: الجائزة طال انتظارها وتمثل حافزاً لمواصلة مسيرتي العالمية في التحكيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أعرب الحكم الدولي سلطان علي الطاهر عضو لجنة القوانين بالاتحاد الدولي للشطرنج عن سعادته الكبيرة بالفوز بالجائزة الأغلى في العالم، التي تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤكداً أنه تقدم للجائزة مرتين ولم يفقد الأمل في أن يفوز بها بعدما نجح في تمثيل الدولة ورئاسة لجنة الحكام في بطولة العالم 3 مرات.

وأضاف قائلاً: كنت أدرك أن الشطرنج ليست لعبة أولمبية، ولكن اختيار حكام سابقين في ألعاب أخرى، شجعني على التقدم للجائزة أكثر من مرة، وفي كل عام يتم اختياري لرئاسة حكام العالم كان إصراري يزيد، إلى أن نجحت في تحقيق هدفي، وكان الفوز تتويجاً لمسيرتي، وشعرت بأن الجائزة تقدر عمل الجميع مهما كانت اللعبة التي يمارسونها.

وقال: جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي تحولت إلى العالمية، وفخر لي أن أفوز في النسخة الخامسة، كي تتواصل إنجازاتي العالمية، مشيراً إلى أن آخر بطولة رأس فيها الحكام، كانت بطولة العالم الجائزة الكبرى للشطرنج للسيدات في مايو الماضي بمدينة جنيف.

وأضاف الطاهر: طموحاتي كبيرة على مستوى التحكيم العالمي، وفوزي بالجائزة يمثل دفعة معنوية كبيرة لي خلال المرحلة المقبلة، حيث سأحرص على المشاركة في كل البطولات العالمية والقارية من خلال إجادتي في رئاسة لجنة الحكام ببطولة العالم المقبلة من أجل تشريف دولة الإمارات العربية المتحدة في كل المحافل العالمية. وأوضح أن ثقة الاتحاد الدولي في الشطرنج الإماراتي كبيرة ليس فقط في لاعبيه، بل في حكامه أيضاً، ويؤكد أيضاً أننا موجودون على الساحة العالمية، وفي النهاية يوجد اسم دولتنا في هذه المحافل، وهو ما نسعى له دائماً، كما أن اختياري للبطولات العالمية تأكيد للمكانة العالمية التي وصلت إليها الرياضة الإماراتية، في ظل الرعاية والاهتمام من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وتوجه الطاهر بالشكر إلى الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج الذي يدعم ويوجه الكوادر الفنية الإماراتية والآسيوية لتبوأ أعلى المناصب على الساحة الدولية الرياضية والشطرنجية.

وأضاف قائلاً: أشعر بأنني سفيراً لبلدي في هذه البطولات، وفي كل مرة أشارك فيها تزيد من حماسي لاستمراري في رئاسة لجنة الحكام ببطولات أخرى، وحالياً أنا مصنف بالاتحاد الدولي بفئة الحكام الدوليين «أ» التي تمثل أعلى الفئات التي يصل إليها الحكم الدولي وتخوله إدارة أقوى البطولات العالمية، حيث يوجد على مستوى العالم 50 حكماً فقط في هذه الفئة.

وتابع قائلاً: شاركت في العديد من البطولات العالمية والقارية والدولية والعربية داخل وخارج الدولة منذ أكثر من 15 عاماً، حيث إنني حكم دولي منذ 1997، وكنت أصغر حكم دولي بالعالم حسب رسالة من الاتحاد الدولي لدي نسخة منها كان عمري 20 عاماً فقط وحالياً أنا عضو بلجنة القوانين بالاتحاد الدولي وعضو بمجلس إدارة نادي الشارقة للشطرنج، وشاركت في أولمبياد الشطرنج العالمي مرتين 1998 و2000 بروسيا وتركيا، وأدرت نهائي كأس العالم في الهند 2002، وشغلت منصب نائب رئيس حكام بطولة العالم للشباب بالهند 2004، ورئيس حكام بطولات آسيا بلبنان 2004 وبطولة أبطال آسيا بالإمارات 2008 و2007 ورئيس حكام بطولة العرب للشباب بليبيا 2010 وكثير من البطولات الأخرى التي تصل إلى أكثر من 70 بطولة دولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا